عبارات لوصف النبي

عبارات لوصف النبي

وفي وصف النبي نلّمس من حديث أصحابه عنه وما ورد في السيرة من صفات خُلقه وخَلقة نوجزها في عبارات لوصف النبي كي يتسنى لكل محب للنبي عليه الصلاة والسلام أن يتحدث عنه ذاكراً صفاته الجليلة.

يمكن لكل محب للنبي أن يسرد على أحبته صفات النبي الحسنة وأخلاقه ومزاياه الجليلة ليضيء حياته بذكر نبي العالمين ونور السبع الأراضين ففي صفاته ما ينير الدجى في حياة السالكين وفي أخلاقه ما يربي نفوس المسلمين المقتدين بخير خلق الله أجمعين، وفي هذه السطور أوجزنا لكم عبارات لوصف النبي من كلام الصحابة والتابعين ومن أحاديث رواها من عاصره عليه الصلاة والسلام وروى عنه صفاته وأخلاقه لتصل الينا.

عبارات لوصف النبي

يمكن لكل من يحب أن يقتدي بالنبي ويتعلم أخلاق النبوة وصفات الحبيب المصطفى التي تزيد من شوق المحب اليه أن يختار من عبارت لوصف النبي ففيها إيجاز أنيق لصفاته الخَلقية والخُلقية صلى الله عليه وسلم.

  • كان خلقه القرءان رحيما ولا يأتيه احد الا وعده وانجز له لا يأنف ولا يستكبر أن يمشي.. اللهم أرزقنا شفاعته وصحبته ومرافقته في الجنة.
  • كان الحبيب محمد أزهر اللون وكان عرقه الؤلؤ ومامسست ديباجاً ولا حريراً ألين من كفه، ولا شممت مسكاً ولا عنبراً أطيب من رائحته صلى الله عليه وسلم.
  • ومن صفاته صلى الله عليه وسلم أنه كان يستأنس بالليل ووحشته فلارفيق له في ليله الا ذو الجلال من وجده مافقد ومن ناجاه ما إرتعد ومن تقرب منه ما إبتعد ومن شكا له همه ما تعقد.
  • صلوا على من كان نوراً أخرج الناس من ظلمات الكفر الى منارات الهدى، خير من مشى على الأرض وسلموا عليه تسليماً كثيرا.
  • ماعاب طعاماً قط إن إشتهاه أكله والا تركه، وكان صلى الله عليه وسلم يقبل على محدثه حتى يظن أنه أحب الناس اليه.
  • من صفاته صلى الله عليه وسلم أنه لم يكن ينتقم لنفسه وكان لا يضحك إلا والسواك عند رأسه فإذا إستيقظ بدأ بالسواك.
  • ومن صفاته الجسدية عليه الصلاة والسلام أنه كان مربوعاً بعيد مابين المنكبين وله شعر يبلغ شحمة أذنيه عليه أفضل الصلاة والتسليم.
  • يقول البراء رضي الله عنه: ما رأيت شيئاً قط أحسن منه صلى الله عليه وسلم، ويقول علي رضي الله عنه: لم أر قبله ولا بعده مثله صلى الله عليه وسلم.
  • لمّا غاب عثمان عن البيعة بعذرٍ، وضع النبي صلى الله عليه وسلم يده اليمنى على يده اليسرى قائلاً: وهذه يد عثمان فما أجمل أن تثق في صاحبك حاضراً غائباً فانت تعرف حاله وفعاله وذائقته ومايحب وما لايحب دون أن يتكلم.
  • كان رسول الله أحلى من القمر ووجهه مدور مثل البدر له بياض ينير ماحوله وفيه حمرة تشوب خديه، وجُمعت له كل المحاسن فلم يبق لبني آدم مايتفوقون به عليه صلى الله عليه وسلم.

عبارات وصف النبي

كان اصحاب النبي يقولون إذا رأيت رسول الله قادم من بعيد تقول : طَلع القمر، و إذا رايته من قريب تقول: أشرقت الشَمس، لذلك وجب علينا أن نستعرض لكم بعض صفاته التي أنارت حياة من عاصره في خلقه وأخلاقه.

  • كان صلى الله عليه وسلم شديد الحياء يخسف نعله ويرقع ثوبه ويحلب شاته ويسير في خدمة أهله متواضعاً متعاوناً غير متثاقل أو متكبر.
  • ومن صفاته الجليلة صلى الله عليه وسلم أنه كان يجالس الفقراء والمساكين ويعود مرضاهم ويشيع جنائزهم ولا يحقر فقيراً أدقعه الفقر وأشواه.
  • والرفق من صفات العظماء الرحماء فلا يرفق الا عظيم ولا يشفق الا رحيم، وكذلك النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان رفيقاً حليماً رحيم القلب.
  • رمش العيون له إنحنى وسوادها ليل الهنا هو أدعج العينين ووجه منير الوجنتين صلى الله عليه وسلم.
  • من أجمل صفاته صلى الله عليه وسلم أنه كان لين الطبع خفيف على الناس لا يثقل في العتاب مهما حصل ووقع كلامه عذب يسري في الأسماع ويلامس القلوب في عمقها فلا يراه ولا يسمعه سليم القلب الا أحبه وإحترمه.
  • كان عليه الصلاة والسلام شديد سواد الشعر أكحل العينين إذا وضع الرداء عن منكبيه بان بياضه كأنه سبيكة فضة.
  • رقة القلب من صفات الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، ورقيق القلب لا ينسى ضعاف الخلق من رحمة قلبه وعطفه.

عبارات عن النبي

و في هذه العبارات إيجاز لبعض أخلاقه ومواقفه صلى الله علي وسلم لمن أراد أن يقتدي به ويتعلم من دروسه الخالدة عليه أفضل الصلاة والتسليم.

  • تراجع النبي محمد صلى الله عليه وسلم عن بعض مواقفه إستجابة لوحي السماء أو لرأي صحابته وزوجاته فقد كان يتشاور معهم في أمور الحياة الهامة وهذه من شيمه الكريمة التي تعلمنا أن لا نصر على رأي وقد ظهر لنا ماهو أصوب منه.
  • التجاوز على المعسر من صفات الكرام ومن يتصف بهذه الصفة فهو يقتدي بالنبي المصطفى عليه أفضل الصلاة والتسليم فقد كان يقول لفتاه إذا أتيت معسراً فتجاوز عنه لعل الله يتجاوز عنا.
  • وكان في أنامله الشفاء إذ تقول عائشة رضي الله عنها: كان إذا اشتكى الإنسان الشيء منه أو كانت به قرحة أو جرح قال النبي بإصبعه هكذا ووضع سفيان بن عيينة راوي الحديث سبابته بالأرض ثم رفعها ليمثل المشهد، قائلاً: بسم الله، تربة أرضنا، بريقة بعضنا، يشفى سقيمنا بإذن ربنا.
  • عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا أُتِيَ بِطَعَامٍ ؛ سَأَلَ عَنْهُ، فَإِنْ قِيلَ : هَدِيَّةٌ ؛ أَكَلَ مِنْهَا، وَإِنْ قِيلَ : صَدَقَةٌ ؛ لَمْ يَأْكُلْ مِنْهَا.
  • الزمان الذي ولد فيه النبي عليه الصلاة والسلام هو أشرف زمان، والبلد الذي ظهر فيه هو أفضل البلاد، والقرآن الذي نزل عليه هو أفضل كتاب، وأمته هي خير أمة أخرجت للناس، فكل ما أحاط بهذا النبي استمد شرفه منه صلى الله عليه وسلم، وهو استمد شرفه من الله، إذ كان غناه بالله، فلم يتشرف إلا بربه، وسائر الأكوان تشرفت به صلى الله عليه وسلم.
  • يتلألأ وجهه الشريف ﷺ تلألئ القمر في الليلة البدرية يقول ناعته لم قبله ولا بعد بشر يراه.
  • قال جابر: لم يسلك طريقا فيتبعه أحد إلا عرف أنه قد سلكه من طيب عَرْفقه أو قال : من ريح عرقه.

احاديث وصف النبي محمد

وفي أحاديث صحابته عليه الصلاة والسلام مايروي أجل صفاته وأرقى أخلاقه التي نتعلم منه مبادئ الصالحين وأخلاق العارفين.

  • عَن ابنِ مسْعُودٍ رضي الله عنه ، أَنَّ النَّبِيَّ ﷺ كَانَ يَقُولُ: اللَّهُمَّ إِنِي أَسْأَلُكَ الهُدَى، وَالتُّقَى، وَالعفَافَ، والغنَى.
  • عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما، أنّ النبي ﷺ كانَ يقول عند الكرب: لا إلهَ إلّا الله العظيم الحليم، لا إلهَ إلّا الله ربّ العرش العظيم، لا إلهَ إلّا الله ربّ السّماواتِ وربّ الأرض وربّ العرش الكريم.
  • قال أنس بن مالك رضي الله: “جاء أعرابي فبال في طائفة المسجد، فزجره الناس، فنهاهم النبي ﷺ .. (فيه الرفق بالجاهل وتعليمه ما يلزمه من غير تعنيف إذا لم يكن ذلك منه عنادًا، ولا سيما إن كان ممن يحتاج إلى استئلافه).
  • أنجى ما ينجيك من عذاب الله عز وجل هو ذكر الله فعليك بالذكر دائما والإنسان الموفق يمكن أن يذكر الله على كل حال كما قالت عائشة رضي الله عنها(كان النبي ﷺ يذكر الله على كل أحيانه).
  • إذا كان المرء ذا همةٍ عاليةٍ؛ لم يمنعه كبر السِّنِّ من بلوغ مقصوده؛ قال البخاريُّ في الصَّحيح: “وتعلم أصحاب النَّبيِّ ﷺ كبارًا”. وقدقيل: “العلم والعمل توأمان أُمُّهما علو الهمَّة”.
  • ومن شريف قوله عليه الصلاة والسلام: “إنما أهلك الذين قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد”.
  • فيوصفه قال قائل: أغَرُّ عليه للنبوة خاتَمٌ من الله مشهود يلوح ويُشْهَدُ وضمَّ الإلهُ اسم النبيّ إلى اسمهِ إذا قال في الخمس المؤذن أشْهَدُ.
  • هو أشرحهم صدرا و أصدق الناس لهجة وألينهم عريكة وأكرمهم عشرة من رآه بديهة هابه ومن خالطة معرفة أحبه.

عبارات عن جمال النبي محمد

تلمسوا وصف النبي ومعرفة ما إتصف به من صفات حسنة والإقتداء بماكان يملكه من قيم عظيمة، أتمنى أن يكون مدخل نور ونافذة لضوء يشرق بداخل كل شخص يتعمق فيه، ومحطة تغيير تحسن أسلوب حياتنا.

  • كانﷺوجهه مثل الشمس والقمروكان مستديراً”رواه مسلم” و”كانﷺأشكل العينين”أشكل العينين:في بياض عينيه حمرة.
  • كان رسول الله صلى الله عليه وسلم متواصل الأحزان، دائم الفكر، ليست له راحة، طويل السكت، لا يتكلم في غير حاجة.
  • كما كان رفيقا رقيقا، يقول أنس: خدمت رسول الله تسع سنين فما قال لشيء فعلته لِمَ فعلته، ولا لشيء تركته لِمَ تركته.
  • كان عظيماً في النفوس حتى ارتاعت منه رسل كسرى و هو الموصوف بالتواضع و المحبوب للقلوب حتى لا يهجره مصاحب و لا يتباعد عنه متقارب.
  • “ثم إن ابن أخي هذا محمد بن عبد الله لا يوزن برجل من العرب إلا رجح به شرفا ونبلا وفضلا وعقلا , فإن كان في المال قل فإن المال ظل زائل وأمر حائل . ومحمد من قد عرفتم قرابته وقد خطب خديجة بنت خويلد وبذل لها ما آجله وعاجله كذا وهو والله بعد هذا له نبأ.
  • كان خافض الطرف نظره إلى الأرض أطول من نظره إلى السماء، جل نظره الملاحظة، يسوق أصحابه، يبدر من لقي بالسلام.
    ومن جليل وصف النبي كان عليه الصلاة والسلام اذا تعجب من شئ قلّب كفيه وقال “سبحان الله”.

عبارات مدح النبي

لا شك أن التعمق في صفات النبي وأخلاقه ومواقفه يضيء نفوس الباحثين وينير دروب السالكين القتدين بأخلاقه صلى الله علي سلم وهم يبحثون فيها عن دروس وقيم تقربهم منه وتدنيهم اليه ليكونوا أقرب الناس اليه في هذه الأمة.

  • لايرد الدعوة، كثير العفو رحيما بأهله ويساعد أهل بيته وﻛﺎﻥ ﷺ ﺧﻠﻘﻪ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ وﻛﺎﻥ ﷺ ﺃﺣﺴﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺧُﻠُﻘﺎً “.
  • وكان أبغض الخُلق إليه الكذب صلى الله عليه وسلم وكان يمازح الصغير والكبير كثير التبسم بهي الطلّه يحب الهدايا.
  • كان الجِلفُ البدوي يرى وجهه الكريم فيقول:و الله ما هذا وجه كذاب،ثابتاً و هو مطلوب و صابراً و هو مكروب محروب.
  • كان صلي الله عليه وسلم إذا إلتفت التفت جميعاً، إذا مشي كأنه ينحط من صبب، حسن الخلق، وسيماً قسيماً، في جبينه زجج، وفي عينيه دعج وكان ﷺ ضخم الرأس واليدين والقدمين”.
  • كان رسول الله لايذم شيئا، لايغضب لنفسه ولا ينتصر لها، إذا أشار أشار بكفه كلها، وإذا تعجب قلبها، وإذا غضب أعرض وأشاح، جل ضحكهُ التبسم.
  • كان فيه خصال الضعفاء، يتيماً فقيراً ضعيفاً وحيداً غريباً بلا حصار و لا شوكة كثير الأعداء و مع جميع ذلك تعالى مكانه و ارتفع شانه.
  • وكان من دعاء النبي ﷺ: “اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها”.
    عن أنس بن مالك كان من دعاء النبي ﷺ: اللهم إني أعوذ بك من الهم و الحزَن ، و العجز و الكسل، و الجُبن و البُخل، و ضَلع الدَّين و غَلَبة الرجال.
ليدي بيرد
المقالات
تطبيق ليدي بيرد
البحث