كلام مثقف عن الحياة

كلام مثقف عن الحياة
حمّل الصورة عبر تطبيق ليدي بيرد تحميل التطبيق

يُمكنك إيجاد كلام مثقف عن الحياة وراقي ومعبر للغاية لأن الحياة ليست مجرد أن يكون فيها المرء يتنفس ويأكل ويشرب ، بل الحياة شيء لا يعرفه إلا أدرك معناها.

الحياة هي ليست فقط ما يعرفه البعض عنها أنها مجرد أن يعيش فيها المرء ويملك فيها مقومات العيش ، فالحياة يقصد بها أن يكون المرء سعيد فيها في أبسط الأشياء وان يرى بأن ما يملكه كافياً له ليشعر بأنه حياً و يتنفس المقالة اليوم تحتوي العديد من معاني الحياة وجمالها و ستساعدك على إخبار من حولك عن معنى الحياة الحقيقي فشارك من تود بعبارة أو رسالة كلام مثقف عن الحياة لشخص ما.

كلام مثقف عن الحياة

  • إن الحياة لم يقصد منها أن تكون محنة، وإنما قصد منها أن تكون احتفالية، استمتع إذن بسعيك وتحقيقك لأعز أحلامك ولا تيأس مهما تعثرت بالطريق فالوصول للقمة جميل جداً. 
  • كلما ازداد العمر كلما أيقنت أن تلك الحياة لا تستحق كل ذلك التأثر ، ترحل مصاعب وتأتي غيرها ،وتموت ضحكات و تولد أخرى يذهب البعض ، ويأتي آخرون ، فلعبة الحياة ظهرت تافهة جداً.
  • كل شخص له ما يميزه عن غيره في الحياة  ، فمهما كانت اختلافاتنا، فنحن نتفق على بناء مجتمعنا وجعله أجمل. 
  • من الأشياء المرعبة في الحياة، أنك لا تعلم أبداً ماهي النوايا الحقيقية للأشخاص تجاهك وما الذي يدبرون لك من خلفك.
  • أشد سجون الحياة فكرة خائبة يسجن الحي فيها، لا  يستطيع أن يدعها، و ليس قادر على  أن يحققها ، وهذا ما يسمى سجن المنتصف.
  • في الحياة لديك الخيار إما أن تكون ضحية أو  ناجي ، فالاختيار بيدك وعليك أن تحسن الاختيار. 
  • لا شيء يدوم في الحياة ولا حتى الحياة نفسها فهي زائلة.
  • أعظم النعم في الحياة راحة البال ، إن شعرت بها فأنت تملك كل شيء في هذه الحياة فهي من أعظم النعم.
  • التعافي لن يغير الحياة ويجعلها وردية بل سيغير عقلك وأفكارك ويجعلك تعرف كي تتعامل معها وتصبح أوعى وأكبر.
  • الحياة جميلة لكن يلزم لها تفاؤل يتبعه صبر ثم نجاح. حتى تستطيع العيش فيها .
  • الحياة ليست بحثاً عن الذات ولكنها رحله لصُنع الذات وأخلق من نفسك شيئاً يُصعب تقليده ، واجعل من حولك يتمنون أن يكونوا مثلك.
  • التقليل من شأن الأخرين سمه مذمومة سيئة تحتوي على الظلم و التحطيم ، فلن يقلل من قيمة الأخرين إلا الناقص.

كلام مثقف عن الحياة طويل

  • اتبع شغفك ، تطلع للأفضل ، تطوع ، اخلق في روحك حب الحياة ، تحدي نفسك ، كن فخور بذاتك ، استمر في الكفاح لتحقيق هدفك ، أنجز ولو شي بسيط ، انظر للحياة بنظرة مختلفة تطلّع للأجمل والمختلف دائماً ،فأنت تستحق أن تكون الأفضل.
  • تصبح الحياة أقل وقعاً حين تتذكر الأيام التي ظننت أنها لن تمر وقد مرت ، وتتأمل كل ما لم تتخيل أن تعيش بدونه ثم عشت ، وتنظر للأماكن التي كان من الصعب أن تغادرها ، وها هي الآن أبعد ما يكون فهكذا هي الحياة كل مر سيمر ذات يوم ، و العسر لا يدوم. 
  • الحياة ليست سعادة دائمة، أنت لست في الجنة قاوم و أضحك و أشعر بالمرارة و أشعر بالسعادة،  ثم قاوم مرة أخرى ، فالعيش في هذه الحياة تلزم عليك المقاومة. 
  • يتغير الإنسان في حالتين إذا زاد وعيه أو كسر قلبه في هذه الحياة ، فيصبح أكثر وعي ومعرفة لهذه الحياة.
  • من يتمارض يمرض ومن يعيش بقلق سيظل يقلق حتى من رنة هاتفه ، ومن يرى الحياة مظلمة لن يلمح النور ، تفائلوا ، ففي التفاؤل حياة  لمن يريد العيش فيها.
  • التفاؤل شعور عظيم يرف في قلب كل سعيد وناجح، وهو أصل وقود الحياة في النفس البشرية، وواق من مخاطر الاضطرابات النفسيَة والجسدية، فهو العلاج لكل الأرواح المتعبة من هذه الحياة.
  • قل شيئاً لطيفاً عن الحياة ، ازرع التفاؤل في كل مكان تتواجد فيه ، حاول أن تقنع البائسين بأن العمر سيزهر ، والفرح إن طال رجاؤه سيأتي ، والله يحب الصابرين ، ولن يتركك تتخبط تائهاً. 
  • أملك في داخلي روحاً مبهرة ، حتى وهي مليئة بالندوب إلا أنها لا تزال تحافظ على عبق الطيبون ، والبياض الطاهر ، مثل لوحة فنية عتيقة لا تزيدها مآسي الحياة إلا أصالة وعنفوان ، فلا زالت روحي مزهرة رغم كل الخدوش التي تحملها.
  • إن الحياة ليست سهلة لأي منا لذلك يجب أن نكون مثابرين، صابرين، أقوياء، وأن نؤمن بقدرتنا على التحرر من كل ما يتحكم فينا، وبذلك سنثق بأنفسنا ونحقق ما ثابرنا لأجله، والأهم من هذا كله سنشعر بالرضى والسعادة في هذه الحياة ، وسنستطيع العيش فيها.

كلام مثقف جداً للحياة

  • المتفائل هو من ينظر إلى عينيك، و المتشائم هو من ينظر إلى قدميك ، فيمكن للإنسان أن يعيش بلا بصر ولكنه لا يمكن أن يعيش بلا أمل ، فالأمل هو ترياق النجاة في هذه الحياة. 
  • التفاؤل فن تصنعه النفوس الواثقة بفرج الله و الحياة بسيطة نحن من نعقدها بمعتقداتنا وأفكارنا المعقدة.
  • تعشق شيئاً حافظ عليه، تريد شيء اتعب من أجل الحصول عليه، تحب شخصاً اهتم به فالحياة أبسط من مما نتخيل ونتوقع.
  • وتطيب الحياة لمن يسعى، فينجح، فيحمد، ثم يسعى، فيفشل، فيحمد، ثم يبتلى، فيصبر، فيحمد، ثم ينازعه القدر، فيفهم، فيحمد، ثم يستسلم لمن بيده كل الأمور، فيطمئن، فيحمد، فالحمد لله على ما كتب لنا الله في هذه الحياة ورزقنا.
  • الحياة ليست كما يظهر علي ملامح البشر و معاملاتهم فكل واحد منهم يخفي خلف ملامحه كومة من الأسرار والأحزان .
  • الحياة من نصيب المتأملين، أصحاب التفاصيل الصغيرة، من تتجدد في نظرهم الحياة كل يوم وكل لحظة، من يجدون في رؤية الغيوم، والطيور التي ترتب أعشاشها، والفراشات الملونة، وتصاعد البخار من أكوابهم، وسماء الليل المزينة بالنجوم، مشاهدات رائعة تستحق الاهتمام والتأمل فأولئك حقاً هم من يعرفون معنى الحياة الحقيقي.
  • جاور خفيفين الظل، الأشخاص الذين تستريح من جدية الحياة بالحديث معهم ،فلا تستطيب  الحياة إلا بقربهم.
  • الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها ، بل اجمعها وابن بها سلماً تصعد به نحو النجاح والتقدم وتحقيق كل ما تريده في الحياة.

كلام تحفيزي عن الحياة

  • أنه كل هدف حقيقي وواقعي ليس إلى هدفاً ذاتياً مرتبطاً بالنفس والمجتمع التقني الغربي، يريد أن يعطي للحياة هدفا موضوعياً وتلك خير وسيلة لإفنائه، فلقد حولوا الحياة إلا إحصاء لذا اتبع ما تريد وليس ما يريده ويرسمه المجتمع.
  • اجري وراء أحلامك و حقق أهدافك التي لطالما حلمت بها ، فالحياة كلها التي تعيشها لن تعيشها إلا  بتحقيق أحلامك وأمنياتك.
  • الحياة قصيرة و الجد و المثابرة هم مفاتيح النجاح و الإنجاز لذا لا تيأس وحاول في كل مره.
  • لكل أولئك الذين ينتظرون الربيع ليزهروا، فلتعلموا أن كل فصول السنة تزهر بطريقتها الخاصة، كونوا مبتهجين دائماً، متوقدين أبداً، رائعين قدر المستطاع، واصنعوا لكم من الحياة حياة تلائمكم، ومن الفصول فصلاً يميزكم فكل شخص متميز عن غيره بميزه مختلفة.
  • نعم حاول الوصول إلى قمة الجبل، ولكن استمتع بالرحلة أيضاً فالمتعة دوماً تكون في الطريق وليس في قمة الوصول. 
  • إن اتبعت شغفك فأنت تضع نفسك على طريق كان ينتظرك طوال الدهر، وتصبح الحياة التي تعيشها هي الحياة التي من المفترض أن تعيشها و تستمع بها في كل خطوة تخطيها.
  • في مستوى مرتفع من الوعي يصبح الاستمتاع بالحياة عادة فكرية من عادات التفكير ، بحيث يبدأ العقل بالتركيز على مصادر السعادة وتجاهل ما يجلب الضيق والحزن ،لذا ركز دوماً على أسباب السعادة كي تسعد في هذه الحياة. 
  • تأمل فرصك الجديدة و أطلق جناحك لحياة أجمل فالفضاء الواسع خلق لأحلامك الحرة و طموحاتك ، فلا تستلم مطلقاً.
  • لاتعتد على أحزانك فتبقى حزيناًو إن زال السبب لا تعش مشلولاً و الحركة تدب في أعضائك لا تمت و أنت على قيد الحياة ، فكل ما توهم به روحك سيأخذ جزء منك.

أحياناً لا تريد شيئاً من هذا العالم سوى أن يمنحك لحظات من الهدوء والسكينة والسلام، بعيداً عن كل ضجيج، تعقد فيها هدنة مع الحياة، تتنفس بعمق، وترتب ذاتك، وترتاح من الأثقال، لحظات من الصمت الطويل تقودك إلى الصوت الصادق في أعماقك الذي ضاع بين الزحام في هذه الحياة.