غزل النساء في الشعر الجاهلي

صورة مقال غزل النساء في الشعر الجاهلي

يتميّز الشعر الجاهلي بأنه باللغة العربية الفصحى وكُتب أو قيل في عصر الجاهلية، كذلك ما يُميّز غزل النساء في الشعر الجاهلي الذي هو ما سنضعه لك اليوم بأنه يحتوي على كلمات قوية جداً في الغزل الصريح والجريء والذي يصف جمال المرأة أو البنت والحُب الذي تكنهُ في قلبك تجاهها.

غزل النساء في الشعر الجاهلي

ربيعة بن عامر

  • قُـل لـ المليحةِ إن ثغرك فاتن
    ذابَ الفؤادُ لـ مبسمِ مُتكـلم
    الوجـهُ بـدرٌ والعيون كأنها
    سهمٌ يُداوي موضع المتألمِ.

طرفة بن العبد

  • أتعرف رسم الدار قفرا مَنازِلُه
    كجفْن اليمانِ زخرف الوشي ماثلُه
    بتثليث أو نجران أو حيث تلتقي
    من النّجْدِ في قيعان جأشٍ مسائلُه
    دِيار لِسلْمى إذ تصيدك بالمُنى
    واذ حبل سلمى منك دانٍ تواصُله
    وإذ هي مثل الرّئمِ صِيد غزالُها
    لها نظر ساج اليك تواغِلُه.

امرؤ القيس

  • مهفهفة بيضاء غير مفاضة
    ترائبها مصقولة كالسجنجل
    كبكرة المقاناة البياض بصفرة
    غذاها نمير الماء غير المحلل.
  • رائتني فالقت شعرها فوق نحرها
    فقلت لها زيحي اللثام عن الدر
    فقالت وقد هاج الدلال بعطفها
    أخاف على عينيك من بارق الثغر.
  • تضئ الظلام بالعشاء كأنها
    منارة ممسى راهب متبتل
    إلى مثلها يرنو الحليم صبابة
    إذا ما اسبكرتت من درع ومجول.

الشاب الطريف 

  • لي من هواك بعيده وقريبه
    ولك الجمال بديعه وغريبه
    يا من أعيذ جماله بجلاله
    حذرا عليه من العيون تصيبه
    إن لم تكن عيني فإنك نورها
    أو لم تكن قلبي فأنت حبيبه
    هل حرمة أو رحمة لمتيم
    قد قل فيك نصيره ونصيبه
    ألف القصائد في هواك تغزلا
    حتى كأن بك النسيب نسيبه
    هب لي فؤادا بالغرام تشبه
    واستبق فودا بالصدود تشيبه
    لم يبق لي سر أقول تذيعه
    عني ولا قلب أقول تذيبه
    كم ليلة قضيتها متسهدا
    والدمع يجرح مقلتي مسكوبه
    والنجم أقرب من لقاك مناله
    عندي وأبعد من رضاك مغيبه
    والجو قد رقت علي عيونه
    وجفونه وشماله وجنوبه
    هي مقلة سهم الفراق يصيبها
    ويسح وابل دمعها فيصوبه
    وجوى تضرم جمره لولا ندى
    قاضي القضاة قضى علي لهيبه

جلال الدين الرومي

  • حجوبك عن مقل العباد مخافة..
    من أن تخدش خدك الإبصار..
    فنضروك ولم يروك فأصبحت..
    من وهمهم في خدك الآثار..

علقمة الفحل

  • وَفي الحَيِّ بَيضاءُ العَوارِضِ ثَوبُها
    إِذا ما اِسبَكَرَّت لِلشَبابِ قَشيبُ
    وَعيسٍ بَرَيناها كَأَنَّ عُيونَها
    قَواريرُ في أَذهانِهِنَّ نُضوبُ

إبراهيم الأسود

  • الحب أعمى غير أني بعدما
    كحَّلتُه بهواك أصبح مبصرا.

العباس بنُ الأحنف

  • هَواها هَوىً لَم يَعلَمِ القَلبُ غَيرَهُ
    فَلَيسَ لَهُ قَبلٌ وَلَيسَ لَهُ بَعدُ!

دعبل الخزاعي

  • لَمّا رَأَت شَيبًا يَلوحُ بِمَفرِقي
    صَدَّت صُدودَ مُفارِقٍ مُتَجَمِّلِ
    فَظَلِلتُ أَطلُبُ وَصلَها بِتَذَلُّلٍ
    وَالشَيبُ يَغمِزُها بِأَلّا تَفعَلي.

كُشاجم البرمكي

  • فديتُ زائرةً في العيد واصلةً
    والهَجرُ في غفلةٍ عَن ذلكَ الخبرِ
    فَلَم يزلْ خدُّها رُكنًا أطوفُ بهِ
    والخالُ في صحنِهِ يُغْني عنِ الحجرِ.

ابن نباته

  • يا من تحكم في الجوارح حسنُه
    فالقلب يؤسر والمدامع تطلق
    أنفقت عيني في البكاء وحبَّذا
    عينٌ على مرآى جمالك تنفَق

عنترة بن شداد

  • وكشفت برقعها فأشرق وجهها
    حتى أعاد الليل صبحا مسفرا
    عربية يهتز لين قوامها
    فيخاله العشاق رمحا أسمرا
    محجوبة بصوارم وذوابل
    سمر ودون خبائها أسد الشرى.

غزل المرأة في الشعر الفصيح

كذلك لن ننسى أن نضع لك بجانب غزل النساء في الشعر الجاهلي أبيات أشعار غزل فصيح للبنات قوي جداً وقصير ويحمل معاني رومانسية جميلة أيضاً.

  • قالوا دواء الهجر هجرٌ مثله
    جازِ الذين نسوك بالنسيانِ
    فكّرتُ ثم سألتهم متعجبًا
    أَوَكانَ تهجرُ ماءَها العينانِ.
  • وقرأتُ في عَيْنِ المَلِيحَةِ جُملةً
    إعرابُها -يا أنتَ- إنَّكَ موطني
    لا تُفصِحِي بالقولِ إنَّ عُيُونَنا
    في البَوحِ أفصحُ من كلامِ الألْسُنِ.
  • كيف ألفت الصدَّ والهجرا
    عمدا ولم تحتقب الأجرا
    في عاشق يجني عليه الهوى
    فيجتني من صبره الصبرا.
  • ألا إنَّ مَن أهوى يَليقُ بِها الهوى
    وليس لها فيمَنْ عَلِمتُ مثيلُ
    تَشُبُّ وتحلو حينَ يهرَمُ غَيرُها
    وَكُلُّ رداءٍ ترتديهِ جَميلُ
    وأجملُ من فَصلِ الرَّبيعِ خريفُها
    وأبهَجُ مِن فجرِ الشَّبابِ أصيلُ
    مُعجَمُ الحُسنِ بِخالينِ عَلى
    ثَغرِهِ الأَصغَر وَالخَدِّ الأَجل
    فَالَّذي في الخَدِّ طوراً آفلٌ
    تَحتَ صُدغٍ فَوقَ صُبحٍ قَد رَحَل.
  • جمَالك يستفزُ هدُوء حَرفِي
    وَكحلك مجرمٌ يشتَاقُ خطفِي
    أُحكِّمُ فِي قضايا النَاس لكن
    مُحَال الحُكم فِي رمشٍ وطَرفِ
    فكلّ أدلةِ البَحث الجنائي
    تقُول : دليل هذا الجُرم مَخفِي.
  • عليك أمان الله لا بينَ بيننا
    ولا هجر إلا عارضا من تدلّلِ
    فلا يبلغ الواشون عنا دعايةً
    بأن هوانا قابلٌ للتحوّلِ.
  • وَكَأنَّ المُعتلي مَبسِمَهُ
    جاءَ مِن عِند أَخيهِ للقبل
    فَسعى حَتَّى إِذا ما اِشتَمَّهُ
    غَلَبَ الرَّوعُ عَلَيهِ فَمَثَل.
  • شمسٌ تبدّت بيوم العيدِ طلتها
    فاقت بحسنٍ جميع الخلق والناسِ
    تخشى عليها عيون الحاسدات لها
    نحو البهاء بنظرات من الباسِ
    أعيذها الله دوما في تشكُلها
    فإنَّها جوهرُ من أنفسِ الماسِ.
  • عيناك نهر والجفون ضفاف
    وأنا المتيم و الهوى أصناف
    ابحرت في عينيك دون دراية
    كيف العبور وخانني المجداف.
  • الحرف يبدأ من عينيك رحلته
    كل اللغات بلآ عينيك تندثر.
  • و إني لأعجب من جمال عينيك
    كيف لها من نظرة تحتلني
    كفرت في شتى مفاتن دنيتي
    و أمنت في عين بها فتنتني
    من قائلا أن الممات، مرة؟
    كم مرة في حسنك قتلتني.
  • من نور عينيك طل الصبح مبتسما
    ولحسن ثغرك غنى الكون ألحانا.
  • ما سر حسنك؟ كم حاولت أدركه
    وجمال عينيك زاد الأمر تعقيدا.
  • كل العيون التي مرت سواسية
    لكن عينيك : لا ند ولا شبه.
  • إن الوشاة وإن لم أحصهم عددا
    تعلموا الكيد من عينيك والفندا.
error:
X