ردود قوية للكارهين

ردود قوية للكارهين

من أقوى الأساليب التي تعبر عن شخصية المرء، قدرته على الرد في الظروف التي تمثل تحدياً له، وبداخل العاصفة لابد للإنسان الناجح من بعض الأذى لذلك أعددنا لكم أفضل ردود قوية للكارهين لكي تتمكنوا من التعامل مع عواصف اللوم والشتائم التي تهطل عليكم من الكارهين، وأبلغ الردود ما قل كلامه وكبر أثره، في هذه المقالة ستجدون أكثر ردود قوية للكارهين وقعاً وأفضلها أثراً، لذلك إحرصوا على إنتقاء الردود المناسبة في كل موقف.

ردود قوية للكارهين

في هذا القسم تجدون مجموعة ردود قوية للكارهين تكفي لإيقاف سهامهم الغادرة دون أن تلجأوا لردة فعل عنيفة قد تجعلكم تخسرون المعركة، يكفي أن تردوا بكلمات أنيقة في رد بليغ الأثر تلجمون به أفواه الكارهين وتوقفون به أذاهم وتسلطهم عليكم.

  • لا تكرهني لأنك سمعت عني من غيري، تعال وتعرف علي لأجعلك تكرهني بشكل أفضل.
  • الكارهون لا يكرهونك، هم يكرهون أنفسهم لأنك إنعكاس لما يتمنون أن يكون عليه.
  • ولا تعامل الناس بالمثل فتصح مثلهم، بل عاملهم بما أنت أهل له، فكل إنسان يمثل ذاته ويعكس بيئته.
  • إعلم أنه اذا كثر حاسدوك فأنت في المكان الصحيح، وإذا كثر كارهوك فأنت الشخص الأفضل بينهم.
  • أكثر كارهيك من يكره الخير لك، وأبغضهم لك هو رفيق يعينك على معصية.
  • ليس من الصعب أن تعثر على صديق، الصعب أن تعثر على صديق يستحق التضحية.
  • الكارهون على أشكالهم يعينونك على نفسك، فإن كان مايكرهونه فيك صفة حسنتها وإن كان طبعاً غيرته، وإن كان مايكرهونه فيك مكرمة إزددت أصراراً عليها.

ردود قوية للعدو

في هذه المجموعة نصائح ثمينة وردود قوية للكارهين تعينك على الوقوف في وجه العاصفة بثبات وشموخ دون أن تبذل جهداً يغير مركزك.

  • إذا ركلك أحد من خلفك فإعلم أنك في المقدمة، وإذا رماك أحد من تحتك فإعلم أنك في القمة.
  • لا يجب أن تقيس نفسك بما يقوله الناس عنك، فستجد حتماً من يحسدك ويكره لك الخير، وستجد من يكرهك ويحارب فيك أشيائك المميزة، ثق بنفسك وتجاوز الحشود مغلقاً آذانك.
  • إن الكاره عدو نافع، يعينك على تهذيب نفسك، فعندما يحاربك يقوي فيك طاقة الصمود، وعندما يكيد لك يعلمك المرونة في التعامل مع المشاكل، وعندما يطعنك في ظهرك، يعينك على كشف العدو من الصديق.
  • أنت لا تكرهني لشيئ خاطئ فني، بل تكرهني لنقص في نفسك وجدته عندي.
  • خير للإنسان أن يندم على مافعل من أن يتحسر على مالم يفعل.
  • تنافس مع ذاتك وكن أنت التحدي لنفسك لتخرج أفضل مافيك، ولا تهتم بالتنافس مع الآخرين لأنك تحصر نفسك في دائرة ضيقة بحجم قدراتهم.
  • إن الشجرة المثمرة هي التي يرميها الجميع بالحجارة، فلا تبتأس إن كثر كارهوك وبالغوا في كرههم لك.

كلام للكارهين والحاقدين

لا تبحث كثيراً ولا تفكر لوقت طويل كيف تتعامل مع الكارهين، إختر ماتحب من كلام مقصود للحاقدين وللكارهين ووجهها اليهم ففيها ابلغ الأثر وأقوى ردة فعل.

  • إن كنت تعلم أنك تفعل الصواب فلا تهتم بكثرة الكارهين، وإن كنت تجعل أحب الناس اليك من كارهيك فأعد النظر فيما تفعله لأن الناس لا تكره عادة الطباع بل تكره الافعال.
  • لا تحبني ولا تكرهني، ركز في حياتك ووفر طاقة الكره لنفسك.
  • عندما تحب أحداً لا يحبك فأنت كفراشة تحب النار التي تحرقها، وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شر لكم.
  • الشخص الذي يوجه الإهانات لك، أضعف من أن يواجهك بالحقائق.
  • إبتسم في وجه عدوك، لأنك تغير فيه الكثير من الأمور، وتجعله يعيد النظر اليك من زاوية أخرى أو يتجنب رؤيتك أصلاً.
  • قيل للمتنبي: رأيتك من بعيد فظننتك إمرأة، فرد على القائل: وأنا رأيتك من بعيد فظننتك رجلاً.
  • هناك فرق بين النجم والنيزك، فالأول يرمي بضوءه لينير العتمة والثاني يرمي بنفسه ليعدم كل شيء.
  • والنار رغم لهيبها تنير لك الطريق، لا تبتأس إن أشعلوها في طريقك بل خذ منها قبساً وإستعن به لتكمل طريقك.

ردود قوية للسفهاء

كن في المقدمة دائماً ولا تغير مركزك لترد هجمات المنتقدين والكارهين، رد عليهم بردود قوية للكارهين تلجم أفواههم بها وتثبت لهم كم أنهم صغار في نظرك.

  • أشد الكارهين لك، صديق يقودك نحو الهاوية وهو ينظر اليك مبتسماً.
  • إعلم أن أحقر الناس شأناً من يكره الآخرين لانهم أعلى منه شأناً.
  • من يتحجج بالوساطة والظلم ليبرر فشله، شخص عديم يعادي نفسه ويحارب فيها إصرارها، فلا تتعذر بالظروف وحارب الظروف لأنك تقدر.
  • لا تبحث عن الرد للكارهين فأبلغ رد على الكاره والحاسد أن لاترد عليه أصلاً.
  • من يتسلق الجبال لا ينظر الى الأسفل لأنه من يفكر في الهاوية يسقط فيها ومن يفكر في القمة يصل اليها.
  • إبتسم فإن الإبتسامة لا تكلف شيئاً، لكنها دائماً تعني الكثير.
  • كل إنسان مبتلى بمن دونه، فلا يفزعنك حديث الكارهين لأن الواقف في القمة لا يخيفه الفيضان من أسفله.
نشر بتاريخ