الرئيسية / علاج / علاجات منزلية لنزلات البرد عند الأطفال
cold-cough-in-babies-600

علاجات منزلية لنزلات البرد عند الأطفال

في كل سنة مئات من الأطفال الرضع والأطفال الصغار يعانون من نزلات البرد والسعال، حيث يرجع ذلك أساسا إلى ضعف الجهاز المناعي لهم, في الواقع قد يصاب الأطفال خلال السنة الأولى من العمر ما يصل الي سبعة نزلات من البرد والسعال .
الأطفال سريعي الأصابة بهذه الأمراض عن طريق الاتصال مع شخص مصاب أو الهواء الملوث أو الأسطح.
ومن بعض أعراض نزلات البرد والسعال لدى الأطفال، انسداد في الأنف أو سيلان، وانخفاض درجة حرارة الجسم تصل إلى 100.4 درجة فهرنهايت، والعطس، والسعال، وفقدان الشهية، والتهيج، وصعوبة في النوم.
حيث يكون من الصعب حقا للآباء والأمهات أن يتعاملو بسهوله معا هذه الحالات.
وبما أن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال تنصح بعدم إعطاء أي ادويه لسعال والبرد للأطفال دون سن 6 سنوات بسبب آثاره الجانبية واحياناً القاتلة، فمن الأفضل التمسك بالأساليب الطبيعية. والعلاجات المنزلية التي تعمل على تخفيف الأعراض وتقوم على تقوية الجهاز المناعي لديهم.
ومع ذلك، تأكد من استدعاء الطبيب إذا كان الطفل يعاني من درجة حرارة أعلى من 100.4 درجة فهرنهايت، والأعراض التي تستمر لأكثر من أسبوع. عليك دائما استشارة الطبيب إذا كان طفلك أصغر من 3 أشهر من العمر ويعاني من الحمى.

 

#علاجات منزلية لنزلات البرد عند الأطفال :


1 حمام الاسفنج:
sponge-bath-rev-600x400
للحد من الحمى في الأطفال الصغار، ومنحهم حمام مائي أو حمام الاسفنج البارد لتنظيم درجة حرارة الجسم.
حيث أن للحمام فوائد إضافية تتمثل في الاسترخاء لدى الطفل، ويساعدهم على النوم بشكل أفضل، وهو أمر ضروري لانتعاش أسرع.

  • يتم إعطاء حمام الاسفنج 2 أو 3 مرات في اليوم. يتم تبليل منشفة في ماء الصنبور درجة حرارة الغرفة، وانتزاع الماء الزائد منها ثم يتم تمرير الإسفنج على الإبطين والقدمين واليدين والفخذ للحد من درجة حرارتها.
  • وثمة خيار آخر هو وضع الكمادات الباردة، أو منشفة رطبة على جبين الطفل وتغييرها كل بضع دقائق.
  • يمكن للأطفال الأكبر سنا أخذ حمام بارد أو الاستحمام.
  • ملاحظة: تجنب استخدام الماء البارد جدا، والتي قد تتسبب في ارتفاع درحه حرارة الجسم الداخلية.


2 الليمون:
product_101_1
الليمون هو علاج منزل جيد. كونه غني بفيتامين C، واليمون يساعد على تعزيز الجهاز المناعي، ويساعد الجسم على مكافحة نزلات البرد والانفلونزا.
حيث أن له خصائص مضادة للجراثيم ومضاد للالتهابات والتي تساعد أيضا في تقليل الأعراض، مثل التهاب الحلق وسيلان الأنف والسعال .

  • يتم وضع عصير وقشور من 4 ليمونات و 1 ملعقة كبيرة من شرائح الزنجبيل في وعاء.
  • يتم إضافة الماء المغلي ما يكفي لتغطية المكونات.
  • تغطية وتركها على النار لمدة 10 دقيقة.
  • يتم تصفيت الخليط.
  • يتم تمييع هذا السائل مع مقدار مساو من الماء الدافئ وإضافة العسل الخام للطعم.
  • يتم أعط الطفل هذا العصير الساخن للشرب ولعدة مرات في اليوم.
  • ملاحظة: بالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 1 سنة، يتم إضافة السكر بدلا من العسل لطعم.


3 العسل:
Manuka_Honey_1
العسل هو علاج آمن للأطفال في سن 1 و كبار السن الذين يعانون من نزلات البرد أو السعال. حيث أنه يحتوي على مواد مضاد للجراثيم ، ومضادات الأكسدة، وخصائص تعزيز المناعة التي تساعد على سهولة السعال، وتهدئة التهاب الحلق وتعمل على قتل البكتيريا المسببة للعدوى.

  • خلط 2 ملعقة شاي من العسل الخام و 1 ملعقة صغيرة من عصير الليمون. ويتم اعطاها لطفل كل بضع ساعات لتخفيف الأعراض.
  • يمكن لطفل ان يبتلع ملعقة من عسل الحنطة السوداء عدة مرات في اليوم.
  • يتم وضع في كوب من الحليب الدافئ بعض من  العسل حيث يمكن لها تخفيف السعال الجاف والحد من آلام في الصدر.
  • ملاحظة: عدم إعطاء العسل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة، كما أنه يحتوي على البكتيريا التي يمكن أن تسبب التسمم عند الأطفال.
4 شربه الدجاج الدافئة:
chicken-tortellini-soup3
وبالنسبة للأطفال الأكبر سنا من سنة، يعتبر حساء الدجاج الحار هو خيار افضل عند الذين يعانون من نزلات البرد أو السعال. حيث أنها خفيفة ومغذية، ويمكن أن تساعد في تخفيف الاحتقان. واحتوائها على المواد المضادة للاكسدة تعمل على تسريع عملية الشفاء.
وبالإضافة إلى ذلك، حساء الدجاج يحسن وظيفة الأهداب في تجويف الأنف التي تمنع إنتشار العدوي من دخول الجسم.
حيث أجريت دراسة تمت عام 2000 التي نشرت في دورية الصدر تشير إلى أن حساء الدجاج يحتوي على عدد من المواد ذات النشاط المفيده لالتهابات الجهاز التنفسي العلوي.

  • يتم صنع شربه الدجاج محليه الصنع باستخدام الدجاج والخضروات العضوية، مثل الجزر والبنجر السكري والسبانخ. يمكنك إطعام حساء الدجاج للأطفال 2 أو 3 مرات في اليوم.


5 البرتقال:
oranges-2
فيتامين (ج) في البرتقال يساعد على زيادة إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تحارب الجراثيم المسببة للبروده. كما أنه يعزز نظام المناعة لتخفيف الأعراض، مثل السعال والتهاب الحلق وسيلان الأنف.

  • للأطفال في سن السنتين أو أكثر، يتم اعطائهم 1-2 أكواب من عصير البرتقال يوميا. وبالنسبة للأطفال الأصغر سنا، يتم تمييع عصير البرتقال مع مقدار مساو من الماء الدافئ واعطائها لهم للشرب على فترات منتظمة.
  • يمكن إعطاء الأطفال الأكبر سنا البرتقال لتناول لزيادة كمية فيتامين ج بهم.


6 الزنجبيل:
ginger-powder-benefits
الزنجبيل هو علاج طبيعي مفيد جداً لنزلات البرد والسعال حيث أنه يحتوي على مواد مضادة للالتهابات، ومضاد للجراثيم ومضاد للفيروسات ومضاد للسعال.
كما أنها فعالة في إحداث التعرق وطرد الحرارة، وهذا بدوره يخفف من الحمى الخفيفة. وبالإضافة إلى ذلك، فهو يعزز الجهاز المناعي للمساعدة على تسريع الانتعاش.

  • يتم وضع 6 أكواب من الماء، مع  ½ كوب شرائح رقيقة من الزنجبيل و 2 عيدان من القرفة في وعاء.
  • يوضع على نار خفيفة لمدة 20 دقائق، ثم يصفى ذلك.
  • يتم إضافة العسل الخام أو السكر ويتم أعطاه لطفل ليشربه عدة مرات في اليوم. وبالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة ، يمكنك تخفيف السائل في الماء الدافئ قبل أعطائه لهم.
  • ويمكن أيضا أن يعطى الأطفال الأكبر سنا شرائح الزنجبيل أو حلوى الزنجبيل لمضغ.


7 خمان أرضي Bishop’s Weed :

Ajwine-or-Carom-Seeds-is-an-uncommon-spice-opt
 هي مفيدة لعلاج الأطفال الذين يعانون من نزلات البرد والسعال.
حيث أن لها خصائص مضادة للجراثيم، ومضادة للالتهابات، وتعزيز المناعة وتساعد في علاج أعراض نزلات البرد، مثل احتقان الأنف والحمى والتهاب الحلق. كما أنها ايضاً ساعد على تخفيف المخاط بحيث يتم طرد بشكل أكثر سهولة من الجسم .

  • يتم غلي ½ ملعقة صغيرة من بذور الكرة الحمراء في كوب من الماء لمدة 5 دقائق، ثم يتم تصفيتها. وتعطى لطفل ليشربها عدة مرات في اليوم.
  • وثمة خيار آخر هو تجفيف 2 فصوص من الثوم و1 ملعقة كبيرة من بذور الكرة الحمراء في وعاء. وضع المكونات في قطعة قماش الشاش النظيف. ووضعه في سرير الطفل لمساعدة التنفس بسهولة أثناء النوم.


8 خل التفاح:
apple-cider-vinegar-cloth-opt
للحد من الحمى لدى الطفل يعتبر خل التفاح هو علاج فعال للغاية. حيث أن طبيعته الحمضية تساعد على جلب الحرارة إلى خارج الجسم عن طريق الجلد.

  • يتم نقع منشفتين  في خليط من 1 جزء من خل التفاح الخام  و 2 أجزاء من الماء البارد.
  • يتم تجفيفها من الماء ووضع المنشفة واحدة على جبهته واحدة على البطن.
  • يتم استبدال المنشفه بعد 10 دقيقة. يتم تكرار الأمر حتى تنخفض الحمى.
  • وبالنسبة للأطفال من سنتين، إضافة ½ كوب من خل التفاح الخام  إلى مياه الحمام الفاتر.
  • يتم ترك الطفل في  الحمام لمدة 5 إلى 10 دقائق.
  • يتم تكرار الأمر إذا كانت درجة حرارة الجسم ترتفع مرة أخرى.


9 حليب الثدي:
happy-mother-and-baby-breastfeeding-opt
حليب الثدي هو مهم بالنسبة للأطفال، وخاصة عندما يكونون مرضى. حيث أنه يوفر التوازن الفريد من المواد الغذائية لمساعدة أجسامهم على محاربة العدوى والتعافي بشكل أسرع.
وينبغي إعطاء الأطفال الرضع الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر حليب الثدي لمحاربة الفيروس المسبب للبرد أو السعال.


10 السوائل:

chicken-soup-broth-opt
يتم إعطاء الطفل الكثير من السوائل لتجنب الجفاف، التي يمكن أن تفاقم حالته. أيضاً السوائل تساعد على أن تجعل إفرازات الجسم رقيقة، مما يسهل على طفلك طرد الجراثيم وتقلل من الاحتقان.

  • يتم إعطاء محلول لمعالجة الجفاف عن طريق الفم للأطفال الصغار للمساعدة في تجديد السوائل.
  • تقديم الماء الفاتر للأطفال الأكبر سنا على فترات منتظمة.
  • يمكنك حتى أن تعطي الشاي المنزوعة الكافيين المخلوط مع العسل الخام إلى الأطفال في سن السنة أو أكثر.
  • وينبغي أيضا عليهم تناول عصير الفاكهة، وشوربة الخضار والمرق.


#نصائح إضافية :

  • يتم وضع المرطب على جسم الطفل ليساعده على النوم وللحد من صعوبة التنفس.
  • اطلب من طفلك الجلوس في حمام مشبع بالبخار أو تعطي له أو لها حمام دافئ للحفاظ على الشعب الهوائية مشحم.
  • إعطاء الأطفال في سن 4 الحلوى الصلبة الخالية من السكر لامتصاصها.
  • يجب توفير لطفل المريض الأغذيه الصحية وليس مكملاتها من الادويه.
  • تأكد من أن طفلك يحصل على النوم الكافي والراحة لسرعة الشفاء.
  • رفع رأس الطفل مع وسادة إضافية ليلا حتى يتم تصريف المخاط.
  • إزالة الحيوانات المحنطة والمهيجات الأخرى من غرفة طفلك.
  • استخدام المياه المالحة رذاذ أو قطرات لتخفيف المخاط المجففة.
  • رعاية ملابس طفلك للحماية من البرد. يتم ارتداء قميص طويل الأكمام والسراويل هي خيارات جيدة.
  • يتم غسل ايدي الاطفال بشكل متكرر لمنع انتشار الجراثيم المعدية.
  • الحفاظ على منزلك نظيفة لمساعدة طفلك على التعافي بسرعة، و تمنعي نفسك من الإصابة بالمرض.
  • إبقاء الأطفال في المنزل حتى تتحسن الأعراض إلى حد كبير.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *