الرئيسية / كلام / الشعر العربي الحديث
658

الشعر العربي الحديث

اهلا وسهلا بك اخي الكريم المتطلع على معرفة الشعر العربي الحديث والمعاصر وايضاً الشعر العربي الرومانسي و ماهي خصائصة واصناف الشعر العربي الحديث وايضاً طرحنا لك اشعار من الشعر العربي الحديث من بعض شعراء العصر الحديث قبل هذا كلة يجب عليك معرفة ماهو الشعر الحديث .
ماهو الشعر الحديث: أشكال جديدة في الشعر العالمی بعد الثورة الصناعية أو الشعر المعاصر له بنية متميزة من اشعار القدیمة. وايضاً يعرف الشعر العربي الحديث هو الشعر العربي الذي كتب في العصر الحديث. وصفة (العصر الحديث) يُقصد به الإطار الزمني الذي تتميز فيه معالم الحياة عن الأزمنة السابقة. هو إذا آخر حلقة في السلسلة الزمنية التالية المتعلقة بالشعر (العصر الحديث – عصر النهضة – عصر الانحطاط – العصر العباسي – العصر الأموي – صدر الإسلام – العصر الجاهلي).
# الشعر العربي الحديث :


# أصناف الشعر العربي الحديث :
يصنف الشعر العربي الحديث إلى مجموعة من الأصناف (كما يصنف الشعر القديم أصنافا متعددة) من بينها: ال
التصنيف حسب الأساليب، مثل: الشعر الحر، الشعر المرسل، شعر الحداثة، الشعر المعاصر، شعرالتفعيلة وقصيدة النثر.

  • احمد مطر :
    مسائله
    قلت للحاكم: هل أنت الذي انجبتنا؟
    قال : لا.. لست أنا.
    قلت: هل صيرك الله إلها فوقنا.
    قال: حاشا ربنا.
    قلت: هل نحن طلبنا منك أن تحكمنا؟
    قال : كلا.
    قلت: هل كانت لنا عشرة أوطان
    وفيها وطن مستعمل زاد عن حاجتنا
    فوهبنا لك هذا الوطن ؟
    قال: لم يحدث… ولا احسب هذا ممكنا.
    قلت: هل اقرضتنا شيئا
    علي ان تخسف الأرض بنا
    إن لم نسدد ديننا؟
    قال: كلا.
    قلت: ما دمت ، إذن ، لست إلها
    أو أبا
    أو حاكما منتخبا
    أومالكا
    أو دائنا
    فلماذا لم تزل يا ابن الكذا ، تركبنا ؟
    …… وأنتهي الحلم هنا.
    أيقظتني طرقات فوق بابي:
    إ فتح الباب لنا يا أبن الزني.
    إ فتح الباب لنا.
    إن في بيتك حلما خائنا ‍

  • نزار قباني :
    آخر عصفور يخرج من غرناطة
    1
    عيناك.. آخر مركبين يسافران
    فهل هنالك من مكان؟
    إني تعبت من التسكع في محطات الجنون
    وما وصلت إلى مكان..
    عيناك آخر فرصتين متاحتين
    لمن يفكر بالهروب..
    وأنا.. أفكر بالهروب..
    عيناك آخر ما تبقى من عصافير الجنوب
    عيناك آخر ما تبقى من حشيش البحر،
    آخر ما تبقى من حقول التبغ،
    آخر ما تبقى من دموع الأقحوان
    عيناك.. آخر زفةٍ شعبيةٍ تجري
    وآخر مهرجان..
    آخر ما تبقى من مكاتيب الغرام
    ويداك.. آخر دفترين من الحرير..
    عليهما..
    سجلت أحلى ما لدي من الكلام
    العشق يكويني، كلوح التوتياء،
    ولا أذوب..
    والشعر يطعنني بخنجره..
    وأرفض أن أتوب..
    إني أحبك..
    ظلي معي..
    ويبقى وجه فاطمةٍ
    يحلق كالحمامة تحت أضواء الغروب
    ظلي معي.. فلربما يأتي الحسين
    وفي عباءته الحمائم، والمباخر، والطيوب
    ووراءه تمشي المآذن، والربى
    وجميع ثوار الجنوب..
    3
    عيناك آخر ساحلين من البنفسج
    فكرت أن الشعر ينقذني..
    ولكن القصائد أغرقتني..
    ولكن النساء تقاسمتني..
    أحبيبتي:
    أعجوبةٌ أن ألتقي امرأةً بهذا الليل،
    ترضى أن ترافقني..
    أعجوبةٌ أن يكتب الشعراء في هذا الزمان.
    أعجوبةٌ أن القصيدة لا تزال
    تمر من بين الحرائق والدخان
    تنط من فوق الحواجز، والمخافر، والهزائم،
    كالحصان
    أعجوبةٌ.. أن الكتابة لا تزال..
    برغم شمشمة الكلاب..
    ورغم أقبية المباحث،
    مصدراً للعنفوان…
    4
    الماء في عينيك زيتيٌ..
    رماديٌ..
    نبيذيٌ..
    وأنا على سطح السفينة،
    مثل عصفورٍ يتيمٍ
    لا يفكر بالرجوع..
    بيروت أرملة العروبة
    والطوائف،
    والجريمة، والجنون..
    بيروت تذبح في سرير زفافها
    والناس حول سريرها متفرجون
    بيروت..
    تنزف كالدجاجة في الطريق،
    فأين فر العاشقون؟
    بيروت تبحث عن حقيقتها،
    وتبحث عن قبيلتها..
    وتبحث عن أقاربها..
    ولكن الجميع منافقون..
    5
    عيناك.. آخر رحلةٍ ليليةٍ
    وحقائبي في الأرض تنتظر الهبوب
    تتوسل الأشجار باكيةً لآخذها معي
    أرأيتم شجراً يفكر بالهروب؟
    والخيانة، والذنوب..
    هذا هو الزمن الذي فيه الثقافة،
    والكتابة،
    والكرامة،
    والرجولة في غروب
    ودفاتري ملأى بآلاف الثقوب..
    النفط يستلقي سعيداً تحت أشجار النعاس،
    وبين أثداء الحريم..
    هذا الذي قد جاءنا
    بثياب شيطانٍ رجيم…
    النفط هذا السائل المنوي..
    لا القومي..
    لا الشعبي
    هذا الأرنب المهزوم في كل الحروب
    النفط مشروب الأباطرة الكبار،
    وليس مشروب الشعوب..
    كيف الدخول إلى القصيدة يا ترى؟
    والنفط يشري
    ألف منتجٍ (بماربيا)…
    ويشري نصف باريسٍ..
    ويشري نصف ما في (نيس) من شمسٍ وأجسادٍ..
    ويشري ألف يختٍ في بحار الله..
    يشري ألف إمرأةٍ بإذن الله..
    لا يشتري سيفاً لتحرير الجنوب..
    7
    عيناك.. آخر ما تبقى من شتول النخل
    في وطني الحزين.
    وهواك أجمل ثورةٍ بيضاء..
    تعلن من ملايين السنين
    كوني معي امرأةً..
    كوني معي شعراً
    يسافر دائماً عكس الرياح..
    كوني معي جنيةً
    لا يبلغ العشاق ذروة عشقهم
    إلا إذا التحقوا بصف الغاضبين..
    أحبيبتي:
    إني لأعلن أن ما في الأرض من عنبٍ وتين
    حقٌ لكل المعدمين
    وبأن كل الشعر .. كل النثر..
    كل الكحل في العينين..
    كل اللؤلؤ المخبوء في النهدين..
    حقٌ لكل الحالمين..
    كوني معي..
    ولسوف أعلن أن شمس الله،
    ولسوف أعلن دونما حرجٍ
    بأن الشعر أقوى من جميع الحاكمين…
    حقٌ لكل المعدمين
    وبأن كل الشعر .. كل النثر..
    كل الكحل في العينين..
    كل اللؤلؤ المخبوء في النهدين..
    كل العشب، كل الياسمين
    حقٌ لكل الحالمين..
    كوني معي..
    ولسوف أعلن أن شمس الله،
    ولسوف أعلن دونما حرجٍ
    بأن الشعر أقوى من جميع الحاكمين…
    حقٌ لكل المعدمين
    وبأن كل الشعر .. كل النثر..
    كل الكحل في العينين..
    كل اللؤلؤ المخبوء في النهدين..
    كل العشب، كل الياسمين
    حقٌ لكل الحالمين..
    كوني معي..
    ولسوف أعلن أن شمس الله،
    تشبه في استدارتها رغيف الجائعين
    ولسوف أعلن دونما حرجٍ
    بأن الشعر أقوى من جميع الحاكمين

  • كريم العراقي :
    مدينة الحب أمشي في شوارعكِ
    وأنا أرى الحب محمولاً بأكفانِ
    يا لوعةَ القلب، أخذتْ شكل مقبرةٍ
    وأهل بيتي استعاروا حقدَ عدواني
    حدائقُ الحب، لا وردٌ ولا شجر
    وما البيوت سوى ثكنات سجانِ
    كأنني البوم أنعب في خرائبكِ
    ودمعة الذل تلمعُ بين أجفاني
    لا تصدموني، أهذا الكهف منزلنا؟
    وهو الذي كان منية كل إنسانِ
    أهذه النخلة الجرباءُ نخلتنا
    وهي التي أمس من أشجار رضوانِ؟
    أهذه الضحكةُ الخرساء ضحكتنا
    أفعالنا تلك أم نزوات شيطانِ؟
    أهذه الأسقفُ النيران تحرسنا
    يا سادة البيتِ هل ضيعت عنواني؟
    هل أنتِ أمي وهل أنتَ أبي وأنا
    أنا ابنُ بيتي أم أنّ الهمَّ أعماني؟
    يعلو الوجوهَ عذاب لا شبيه له
    وفي الدواخل يغلي ألفُ بركانِ
    قلوبُ أهلي وأحبابي غدت حجراً
    أأنا على الأرض أم في كوكب ثانِ؟
    قتلتم الحب وهو النور في وطني
    لا تسألوني تمهّل.. من هو الجاني؟
    أبا الفراتينِ قد شلَّ الأسى رئتي
    ومن سواك يحطم قيد أحزاني
    أنا ذهلت لصمتك يا أبا قلمي
    وأغنياتي وأشواقي وألحاني
    لا شاطئاك كم كانا ولا شفة
    الفراتينِ قد شلَّ الأسى رئتي
    ومن سواك يحطم قيد أحزاني
    أنا ذهلت لصمتك يا أبا قلمي
    وأغنياتي وأشواقي وألحاني
    لا شاطئاك كم كانا ولا شفة
    باست جراحي ولا مشفاك أشفاني
    صفعت وجهي أهذا يا زمان أنا
    سلمت للريح ساقيتي وبستاني؟
    وكالمجانين أصرخ في الدروب كفى
    لا الدار داري ولا الخلان خلاني

  • شعر حديث عن الصباح :
    صباح النور يا نور الصباح ولوعة العشاق
    صباح الورد يا روح المكان وعطره الراقي
    عسى ما شر وشلون الغياب وخاطر المشتاق
    عسى ما شر كيف الحال غير الحال وش باقي
    سنين وجيت من بعد الغياب اتعانق الاشواق
    سنين وصدمة الموقف عليها راقت أحداقي
    عليك الله وأمان الله طلبتك والدروب ضياق
    تعيش لـ نظرتي ساعه وساعة شوق لأعماقي
    أنا أذكرها تفاصيلك وأنا أذكر كيف لو تشتاق
    تجيني بلهفة الطفل اليتيم وبهجة الشاقي
    تجي خطوه على درب المحبه واستحت تنساق
    تجي عشق ٍملى صدر الخفوق ولحّف الباقي
    تلاقينا ومن فينا بكى جور الزمان وضاق
    تلاقينا ومن دونك ماعاد الصبح ينطاقي

  • حينَ اكتشَفْتُكِ :
    لم يكُنْ قصدي اكتِشافُكْ
    فأنا الذي ما كنْتُ ضِدَّ الحُبِّ يومًا ،
    أو معَهْ
    أنا مُؤمِنٌ أنَّ الفُصولَ الأربعةْ ..
    ستظَلُّ دومًا أربعةْ
    وبأنَّ شَمسًا واحدةْ
    وبأنَّ بدرًا واحدًا ..
    فتنَ الوجودَ إلى السَّماءَ السَّابعةْ
    لكنَّني حينَ اكتشَفْتُكْ
    كلُّ الأُمورِ تغيَّرتْ
    فأضَفْتِ بَدرًا ثانيًا
    وأضفتِ شمسًا ثانيةْ
    وأضفتِ فَصْلاً خامِسًا ..
    ما أرْوَعَهْ
    حينَ اكتشَفْتُكْ
    ما كنتُ أعرفُ أنَّني
    سَأُضيفُ أروعَ كوكبٍ
    للعالَمينْ
    أنتِ اكتِشافٌ مُذهِلٌ
    وستَعرِفينْ
    مِنْ أينَ أبدأُ
    ـ لو وصفْتُ الحُسنَ ـ
    قَوْلي
    يا حَديقةَ ياسَمينْ
    عيناكِ أجملُ رافِدَينْ
    والقلبُ يَقْتلُهُ الظمأْ
    أنا جئتُ يقتلُني الحنينْ
    يا رُقْعَةَ الأرضِ الخَصيبَةَ في حياتي
    مِن أجلِ حُبِّكْ
    كانَ التَّدفُّقُ في دَمي
    كانَ الحنينْ
    قلبي جُنودٌ سوفَ أُطْلِقُها وراءَكِ
    كي تَرُدَّ الآخَرينْ
    قارّاتُنا سِتٌّ
    أضفْتِ السَّابعةْ
    يا أجملَ القاراتِ في عيني هوانا مُستحيلْ
    مِن أينَ زيَّنْتِ الشواطِئَ بالرِّمالِ ،
    وبالنَّخيلْ ؟
    من أينَ هذا السَّلسبيلْ ؟
    من أينَ زَقْزقَةُ العصافيرِ الجميلةِ ،
    والصَّهيلْ ؟
    كيفَ النَّهارُ يُطِلُّ من عينيكِ ليلاً ،
    والفجرُ يَنْهَضُ في عُيونِكِ في عِناقٍ
    للأصيلْ
    يا جنَّةً خضراءَ في دَمِنا تَسيلْ ..
    نهرًا من الخَمرِ المُذابِ بداخِلي
    سَكِرَ الوُجُودُ فصرتُ من عِشْقي أميلْ
    أنا هائمٌ ،
    ومُتَيَّمٌ ،
    وأنا الذي في العِشقِ أُقْتَلُ كُلَّ يومْ
    وأَودُّ لو أَبْقَى
    قَتيلْ

  • يا من هواه أعزه وأذلني :
    يا من هواه أعزه وأذلنـــي ..
    كيف السبيل إلى وصالـك دلني
    وتركتني حيران صبا هائم ..
    أرعى النجوم وأنت في نوم هني
    عاهدتني ألا تميل عن الهوى..
    وحلفت لي يا غصن ألا تنثني
    هب النسيم ومال غصن مثله ..
    أين الزمان وأين ما عاهدتني
    جاد الزمان وأنت ما واصلتني ..
    يا باخلا بالوصل أنت قتلتني
    واصلتني حتى ملكت حشاشتي ..
    ورجعت من بعد الوصال هجرتني
    لما ملكت قياد سري بالهوى..
    وعلمت أني عاشق لك خنتني
    ولأقعدن على الطريق فأشتكي ..
    في زي مظلوم وأنت ظلمتني
    ولأشكينك عند سلطان الهوى ..
    ليعذبنك مثل ما عذبتني
    ولأدعين عليك في جنح الدجى ..
    فعساك تبلى مثل ما أبليتني

  • شعر حزين عن الفراق :
    بكت عيوني.. آلام الفراق
    فردد قلبي الحزين باحتراق
    كيف للقلب أن ينساكم
    يا من في الفؤاد سكناكم
    فضرب لي موعد مع الفراق
    فكان الحزن الآت
    فقال لي الفراق
    ما بال هذاالقلب بالحزن قد مات؟!!!
    فحاولت أن أتكلم
    أو أفسر ذلك الحزن العميق
    حاولت تفسير ذاك الشعور المؤلم
    حاولت أن أعبر للفراق
    عن ألم اجتاح الفؤاد!!!
    ولكن مااستطعت
    فجائتني حروف الفراق
    الألــــــــــــف
    آه.. آه.. آه
    من القلب أقولها
    ومن الروح أرسلها
    ومن الوجدان سطرتها
    الـــــــلام
    لامتني نفسي لفراقكم
    ولامتني عيوني لرحيلكم
    ولامني القلب الحزين لغيابكم
    الفــــــــاء
    فارقتكم وقلبي أسيركم
    فارقتكم وعيوني تبكيكم
    فارقتكم وما نست شفاهي اسمائكم
    الــــــراء
    رميتم قلبي بسهم من الأحزان
    فاستقر سهمكم في صميم الوجدان
    فبكى القلب على ذكرى من كان
    الألـــــــف
    أتت مرة أخرى!!
    لتؤكد ألم الفراق
    فآه.. ثم آه… ثم آآآآآآآه
    القـــــاف
    قلبي الحزين سيظل يذكركم
    وقلمي المتألم سيظل أسير ذكراكم
    فاختلط دم القلب… بمداد القلم ليذكركم
    وفي نهاية المطاف
    بكى الفراق
    حزنا علي
    وقال:
    لابد.. لابد.. لابد… من فراق الأحباب الى ابي الغالي

  • نايف خولي :
    طالَ ليلُ البؤسِ
    طالَليلُ البؤسِ واشتدَّ الأسى…. وتهاوى النُّورُ في جوفِ الظَّلامِ
    وتردَّىالعقلُ مدحوراً إلى ….. لغطٍ يهذي وهذرٍ في الكلامِ
    واستحالَ النَّاسُ في عتمِ النُّهى ….. لقطيعٍ من لصوصٍ وطَغامِ

    لقطيعٍمن وحوشٍ حلَّلتْ ….. واستباحتْ كلَّ أشكالِ الحرامِ
    فانزوىالحقُّ كئيباً بائساً ….. وهوى العدلُ صريعاً في الرَّغامِ
    وتفشَّىالحقدُ فاجتاحَ الجِوا ….. أشعلَ الأرضَ لهيباً من ضِرامِ
    فغداالمعبودُ شرَّاً باعثاً ….. لمزيدٍ من شرورٍ وانتقامِ
    باسمهِالإجرامُ أمسى مذهباً ….. ينشرُ الفُرقةَ ما بين الأنامِ
    ينفثُالتَّكفيرَ سُمَّاً قاتلاً ….. فيُحيلُ الأرضَ ساحاً للخِصامِ
    ويُجيزُالقتلَ إرضاءً لمن ….. هو كالطَّاغوتِ في شرعِ الِّلئامِ
    ينحرُالإبنُ أباهُ طامعاً ….. بجزاءٍ وعلوٍّ في المقامِ
    ويُبيحُالذَّبحَ شرعاً حالماً ….. بالجواري وبأنهارِ المدامِ
    وكأنَّالنَّاسَ أسرابُ القطا ….. أو قطيعٌ من دوابٍ وهوامِ
    أيُّربٍّ يرتضي هذا الذي ….. أرعبَ الكونَ بأهوالٍ جِسامِ
    زلزلَ الأركانَهدَّ المبتنى ….. حوَّلَ العمرانَ قفراً من رُكامِ
    وسقىالتُّربَ سيولاً من دمٍ ….. فرشَ الأرضَ بِساطاً من عِظامِ
    نحن لانعبدُ ربَّاً مجرِماً ….. يهدُمُ الدُّنيا بغِلٍّ وانتقامِ
    بل إلهاًعادلاً في حكمِهِ ….. خالِقاً يحنو على كلِّ الأنامِ
    يبرأُالكونَ بعطفٍ وارفٍ ….. يحضنُ الخلقَ ويقضي بالسَّلامِ
    نحن منهكلُّنا عبَّادُهُ ….. أخوةٌ نحيا بحبٍّ ووِئامِ
    نرتجي منهصلاحاً للورى ….. ومزيداً من وفاقٍ وتسامي

  • عشقت عينيك :
    عشقت بعينيك نهراً صغيراً سرى
    فى عروقي تلاشيت فيه
    رأيتك صبحاً وبيتاً وحلماً
    رأيتك كل الذي اشتهيه
    تجاوزت عن سيئات الليالي
    وسامحت فيك الزمان السفيه

# الشعر العربي الرومانسي :

 


لي في محبتكم شـهـود أربـع وشهود كـل قـضـية اثـنـان
خفقان قلبي واضطراب جوارحي ونحول جسمي وانعقاد لسـانـي

لسان الهوى في مهجتي لك ناطقٌ يخبر عني أنني لـك عـاشـقٌ
ولي كبد جمر الهوى قد أذابـهـا وقلبي جريحٌ من فراقك خافـق
وكم أكتم الحب الذي قد أذابـنـي فجفني قريح والدموع سـوابـق

أرى آثارهم فأذوب شـوقـاً وأسكب في مواطنهم دموعي
وأسأل من بفرقتهم بـلانـي يمن علي منهم بالـرجـوع

أقمتم غرامي في الهوى وقعدتم وأسهرتم جفني القريح ونمتـم
وعاهدتموني أنكم لن تماطلـوا فلما أخذتم بالقـياد غـدرتـم
عشقتكم طفلاً ولم أدر الهـوى فلا تقتلوني إنني متـظـلـم

فقلت لعذالي لا تعـذلـونـي لغير الدمع ما خلقت جفوني
مدامع مقلتي طفحت ففاضت على خدي وأحبابي جفونـي
دعوني في الهوى قدر جسمي لأني في الهوى أهوى جنوني

متى الأيام تسمـح بـالـتـلاقـي وتجمع شملنا بـعـد الـفـراق
وأحظى بالذي أرضـاه مـنـهـم عتاباً ينقـضـي والـود بـاقـي
لو أن النيل يجري مثـل دمـعـي لما خلى على الدنـيا شـراقـي
وفاض على الحجاز وأرض مصر كذلك الشام مع أرض الـعـراق
وذاك لأجل صـدك يا حـبـيبـي ترفق بي وواعد بـالـتـلاقـي

قفوا وانظروا حال الذي تهجرونه لعلكم بعد الجفاء ترحـمـونـه
فان تنظروه تنكروه لسـقـمـه كأنكم واللـه لا تـعـرفـون
وما هو إلا ميت في هـواكـم يعد من الأمـوات إلا أنـينـه
ولا تحسبوا أن التـفـرق هـين يعز على المشتاق والموت دونه

ما الدار مذ غبتم يا سادتـي دار كلا ولا ذلك الجار الرضي جار
ولا الأنيس الذي قد كنت أعهـده فيها أنيس ولا الأنـوار أنـوار

هجم السرور علي حتـى أنـه من فرط ما قد سرني أبكانـي
يا عين قد صار الدمع منك سجية تبكين من فرح ومـن أحـزان

ترحل صبري والغرام مـقـيم وجسمي من فرط الغرام سقيم
متى تجمع الأيام شملي …….. وعظمي من حر الفراق رميم

غدر الزمـان ولـم يزل غـداراً يصمي القلوب ويورث الأفكارا
ويفرق الأحباب بعـد تـجـمـع فترى الدموع على الخدود غزارا

قالوا جننت بمن تهوى فقلت لهم ما لذة العيش إلا للمـجـانـين
هاتوا جنوني وهاتوا من جننت به فإن وفي بجنوني لا تلومونـي

ليت الخيال على الأحباب ما طرقـا وليت هذا الهوى للناس ما خلـقـا
لولا حرارة قلبي من تـذكـركـم ما سال دمعي على خدي ولا اندفعا
أصبر القلب في يومي ولـيلـتـه وصار جسمي بنار الحب محترقـا

رفعت إليكم قصتي أشتكـي بـهـا غرامي ووجدي كي ترقواوترحموا
وسطرتها من دمع عيني لعـلـهـا بما حل بي منكم إليكم تـتـرجـم
رعى الله وجهاً بالجمال مـبـرقـاً له البدر عبد والكواكـب تـخـدم
على حسن ذات ما رأيت مثيلـهـا ومن ميلها الأغصان عطفاً تتعلـم
وأسألكم من غير حمـل مـشـقة زيارتنا إن الوصـال مـعـظـم

سألتكم بالله يا سـادتـي مـهـلاً علي فإن الحب لم يبق لي عقـلا
تمكن مني حـبـكـم وهـواكـم فألبسني سقمـاً وأورثـنـي ذلا
لقد كنت قبل اليوم أستصغر الهوى وأحسبه يا سادتي هينـاً سـهـلا
فلما أراني الحب أمواج بـحـره رجعت لحكم الله أعذر من يبلـى
فإن شئتم أن ترحموني بوصلكـم وإن شئتم قتلي فلا تنسوا الفضلا

لقد طال ليلي والوشاة هجـوع وناهيك قلباً بالفـراق مـروع
أقول وليلي زاد بالهم طـولـه أما لك يا ضوء الصباح رجوع

وحياة وجهك لا أحب سواكا حتى أموت ولا أخون هواكا
يا بدر تم بالجميل مبرقـعـاً كل الملاح تسير تحت لواكا
أنت الذي فقت الملاح لطافة والله رب العالمين حبـاكـا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *