الرئيسية / علاج / كيف اتعامل مع حساسية اللاكتوز

كيف اتعامل مع حساسية اللاكتوز

سنتكلم عن كيف اتعامل مع حساسية اللاكتوز طبيعيا وفي المنزل عدم تحمل اللاكتوز يعني عدم القدرة على هضم اللاكتوز، وهو السكر الأساسي في الحليب ومنتجات الألبان. ويتسبب ذلك بتسبب لأعراض مثل آلام في المعدة، الانتفاخ والغازات، والغثيان، والتقيؤ، والإسهال، وانتفاخ البطن، ومشاكل في الجهاز الهضمي بعد تناول الطعام أو شرب الحليب أو منتجات الألبان .
وهي عادة ما تعود نتيجة لعدم كفاية مستويات انزيم يسمى اللاكتازالذي بدوره يساعد على كسر اللاكتوز. حيث أن الأعراض يمكن أن تتراوح بين معتدلة وحادة، وهذا يتوقف على كمية اللاكتاز التي تنتج في الأمعاء الدقيقة.
ومن الأسباب الشائعة لعدم تحمل اللاكتوز. الوراثة ومشاكل في الجهاز الهضمي مثل مرض كرون، مرض الاضطرابات الهضمية، والتهاب القولون التقرحي والتهاب المعدة والأمعاء. أيضا قد تتطور المشكلة بشكل طبيعي مع التقدم في العمر، عندما تقل نسبة اللاكتاز في الأمعاء الدقيقة.
وكثيرا ما يحصل للذين لا يستطيعون تحمل اللاكتوز تراهم يعانون من حساسية ضد الحليب. حساسية الحليب هي رد فعل مبالغ فيه من الجهاز المناعي للبروتينات في الحليب.
وخلافا لأولئك الذين لديهم حساسية من الحليب، يمكن لمعظم الناس الذين لديهم حساسية ضد اللكتوز أو كميات صغيرة من اللاكتوز. فعليهم تجنب هذه الأشياء لمنع الحساسية وتختلف الحساسية من شخص إلى آخر.
لا يوجد علاج لعدم تحمل اللاكتوز. حيث أن أفضل طريقة للتعامل معها هي الحد من تناول الحليب ومنتجات الألبان والأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز. كن على علم على عدم وضع الحليب واللاكتوز في العديد من الأطعمة الجاهزة مثل الحبوب والحساء ، القشدة والمنتجات غير الألبان، الشربات والفطائر وغيرها.
تحتاج الي استشارة الطبيب للتشخيص والعلاج المناسب. طبيبك قد يحيلك إلى اختصاصي التغذية لمزيد من التعليم والمشورة.

# 10 طرق للتعامل مع حساسية اللاكتوز :

1. مواد تحتوي على اللاكتوز:

1272
 درجة عدم تحمل اللاكتوز تختلف من شخص إلى آخر. يجب عليك في هذه الحالة تجنب استخدام أي شي يحتوي في تركيبة على اللاكتوز لمدة 3 إلى 4 أسابيع . ثم البدء في إضافة كميات صغيرة من الحليب أو الجبن في النظام الغذائي الخاص بك ومراقبة الأعراض الخاصة بك بعناية لتحديد القدر الذي يمكنك التعامل معه دون أي مشاكل.
في دراسة أجرتها هيئة سلامة الأغذية الأوروبية في عام 2010، حيث وجد الباحثون أن معظم الناس الذين يعانون من عدم القدرة على تحمل اللاكتوز أو سوء هضم اللاكتوز يمكن في المتوسط، تحمل ما يصل إلى 12 غراما من اللاكتوز كجرعة واحدة، لا سيما عندما تؤخذ مع غيرها من المواد الغذائية.
وأشارت الدراسة إلى أنه من الصعب تحديد النسب بدقة لأن درجة الحساسية تختلف من شخص الي اخر.
لذلك عند تناول الطعام أو شرب منتجات الألبان يجب عليك اختيار وجبات صغيرة تصل إلى 4 أونصات أو 1/2 كوب في كل مرة. فمن غير المرجح أن يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي. ويمكن شرب الحليب مع أغذية أخرى حيث يقلل من المشاكل عن طريق إبطاء عملية الهضم.

2. الزبادي والجبن:

1273
معظم الناس الذين لا يتحملون اللاكتوز يمكن أن يرغبو في تناول بعض المنتجات مثل اللبن والجبن الصلب لكن عليهم الاعتدال في أكله لأن لديهم مستويات منخفضة من اللاكتوز. وعادة ما تحتوي منتجات الألبان الكاملة الدسم كميات أقل من اللاكتوز مقارنة مع قليل الدسم. وتحتوي على الدهون التي تبطئ من مرور اللاكتوز في الجهاز الهضمي.
البكتيرية النشطة تساعد على تحطيم اللاكتوز وتخفيف الانزعاج الهضمي. ويعتبر الزبادي اليوناني افضل من حيث قلة نسب اللاكتوز من الزبادي العادي لأنه معالج بشكل افضل.

3. الكافير:

1274
بمثابة الزبادي, يمكن أيضا أن تستخدم الكائنات الحية المجهرية لصحة الجهاز الهضمي. حيث أجريت دراسة نشرت في مجلة الجمعية الأمريكية للتغذية، وجد الباحثون أن اللبن الزبادي والكافير يمكن أن تساعد على تحسين هضم اللاكتوز وتقلل من أعراض عدم تحمل اللاكتوز.
وأشار المشاركون إلى أن شرب الكفير يخفض من وتيرة انتفاخ البطن أكثر من النصف بالمقارنة مع الحليب.
حيث يحتوي الكفيرعلى مجموعة واسعة من البكتيرية النشطة، التي تساعد على تحطيم اللاكتوز في الجهاز الهضمي. بالاضافة الى ذلك تعتبر مصدر جيد للكالسيوم والبوتاسيوم والبروتين.
ببساطة أن شرب 1/2 كوب من الحليب يوميا أو الكفير وزيادة المقدار تدريجية اعتمادا على مقدار ما يمكن أن تتحملة دون حدوث مشاكل في الهضم.

4. بدائل اللبن:

1274
البحث عن بدائل صحية مثل حليب جوز الهند، حليب الصويا، حليب اللوز والأرز والشوفان وحليب القنب وغيرها. إذا كنت لا تستحب تذوق هذه البدائل قم بإضافة أي من هذه البدائل كبديل للحليب في الحلويات وغيرها من السلع المخبوزة.
بالإضافة إلى ذلك تبدأ مع كميات صغيرة من البدائل المحتوية على فيتمين D والكالسيوم. يمكنك أيضا استبدال الزبدة بزيت وحتى الفاكهة مثل التفاح والموز والخوخ.
ملاحظة: في بعض الأحيان قد تسبب البدائل مشاكل في الجهاز الهضمي لأنها قد تحتوي على صمغ الغوار (المضافات الغذائية الشائعة التي قد تسبب أحيانا مشاكل في الجهاز الهضمي).

5. مكملات اللاكتوز :

1275
المكملات من اللاكتاز تساعد على استبدال أنزيم اللاكتاز الذي لا ينتجة الجسم. وهذا سوف يساعد على هضم اللاكتوز، وبالتالي الحد من مشاكل الجهاز الهضمي .
حيث أن المكملات الغذائية هي التي يجب اتخاذها عند تناول الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز.
  • يتم أخذ 1-3 أقراص من اللاكتاز قبل تناول الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز.
  • يمكنك أيضا إضافة ملحق اللاكتاز (2000 وحدة دولية) إلى الحليب (500 مل أو 2 كوب) على الفور قبل شربه.
ملاحظة: قد لا تكون هذه المكملات مناسبة للأطفال الصغار والنساء الحوامل. بالاضافة الى ذلك، المكملات الغذائية قد لا تعمل بشكل جيد معا الجميع.

6. خل التفاح:

1276
خل التفاح يمكن أن يساعد في الحد من عدم تحمل اللاكتوز كما أنه يساعد على الهضم، وخاصة في المراحل الأولى. كما يعمل كعلاج فعال لتحييد حمض المعدة ومشاكل الجهاز الهضمي الأخرى الناجمة عن عدم تحمل اللاكتوز.
  • يتم خلط 1 ملعقة كبيرة من خل التفاح الخام في كوب من الماء.
  • يتم شربه يوميا لبضعة أسابيع.

 

 


7. الزنجبيل:

681
الزنجبيل هو علاج ممتاز للحصول على إعفاء من مشاكل الجهاز الهضمي الناجمة عن عدم تحمل اللاكتوز أو ببساطة عسر الهضم كما أنه يقلل من الغثيان والغازات في البطن .
  • يتم إضافة 1 ملعقة صغيرة من الزنجبيل المبشور الطازج إلى كوب من الماء المغلي.
  • يتم وضعها على النار لمدة بضع دقائق.
  • يمكن أيضا إضافة قليل من عصير الليمون والعسل لذلك.
  • يتم شرب ما يصل إلى 3 أكواب من شاي الزنجبيل يوميا لتخفيف الأعراض.

 

 


8. البابونج:

626
شاي البابونج يمكن أن يساعد أيضا في تخفيف الانزعاج الناجم عن عدم تحمل اللاكتوز. حيث يقوم على محايدة حموضة المعدة ويخفف من الانتفاخ. وله فائدة أخرى إضافية هي أنه يعزز من الاسترخاء.
  • يتم إضافة 2 ملعقة شاي من أزهار البابونج المجفف إلى كوب من الماء الساخن.
  • يتم تغطيتها ووضعها على النار لمدة 5 دقائق ثم تصفى.
  • يتم شرب هذا الشاي عدة مرات في اليوم.

 

 


9. الغذاء المناسب:

1279
يعتبر الحليب ومنتجات الألبان مصدرا رئيسيا للعديد من العناصر الغذائية، وخصوصا الكالسيوم، والحد من من تناوله يمكن أن يكون سبب لنقص احتياجاتك الغذائية. حيث وأن الكالسيوم ضروري لصحة الأسنان والعظام. وبالتالي، تحتاج إلى استكشاف الخيارات الأخرى.
يجب عليك تناول الحبوب الكاملة، والفاصوليا، والعدس، والخضار ذات الأوراق الخضراء (مثل السبانخ، والملفوف والقرنبيط)، ومنتجات الصويا، والعسل الأسود، والمكسرات، والبذور، والفواكه المجففة والعصائر المدعمة بالكالسيوم لإثراء جسمك بالفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية التي يحتاجها.
وبالإضافة إلى ذلك، استشر طبيبك حول تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين (د).

10. تسميات المنتجات:

1278
يمكن لبعض المواد المعلبة والمصنعة أن تكون مصادر اللاكتوز فيها مخفية. فيجب عليك فحص محتويات هذه المنتجات التغذية عن كثب لمعرفة ما إذا كانت تحتوي على الحليب واللبن والمنتجات والمواد الصلبة الحليب الجاف أو الخالي من الدسم
الحساء الفوري، حبوب الإفطار، والحلويات، والقشدة التي لا تحتوي على منتجات الألبان، وتوابل السلطة والسمن واللحوم المصنعة، والخبز وغيرها من السلع المخبوزة غالبا ما تحتوي على الحليب واللاكتوز.
بالإضافة إلى ذلك، يمكنك اختيار المنتجات الخالية من اللاكتوز أو التي تحتوي على نسب منخفضه من اللاكتوز المتوفرة في معظم محلات السوبر ماركت.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *