الرئيسية / علاج / علاجات منزلية لاختلال التوازن الهرموني
8

علاجات منزلية لاختلال التوازن الهرموني

سنتكلم عن كيفية موازنة مستويات الهرمونات بشكل طبيعي ونطرح لك 10 طرق طبيعية علاج اختلال التوازن الهرموني طبيعيا في المنزل للنساء والرجال حيث ان الهرمونات تلعب دورا مهما في صحتنا لأنها تؤثر على العديد من العمليات في الجسم. في أكثر الأحيان، الاختلالات الهرمونية التي تحدث تكون بسبب هرمون الاستروجين الموجود بشكل أكبر في الإناث أكثر من الذكور. التغيرات الهرمونية تحدث عادة خلال فترة البلوغ والحيض والحمل وانقطاع الطمث.
وبالإضافة إلى ذلك، هناك عوامل مثل التقدم في السن، وسوء النظام الغذائي، تناول الغذاء بشكل كبير جدا أو قليل جدا، استنفاد الكظرية والإجهاد، وقلة النوم، وحبوب منع الحمل، والسموم والمواد الكيميائية مثل المبيدات الحشرية جميعها تساهم في عدم التوازن الهرموني.
وتشمل بعض الأعراض الشائعة لهذه المشكلة القلق، والتهيج، وتقلب المزاج، والأرق، والتعب، ومشاكل في الوزن ونمو الشعر الزائد أو فقدان الشعر، والصداع النصفي، وانخفاض الدافع الجنسي، البشرة الدهنية أو الجافة، حب الشباب، شهوة تناول الطعام، ومتلازمة ما قبل الحيض والعقم وغيرها .
كما الهرمونات تؤثر على وظائف التمثيل الغذائي، مع إيلاء الاهتمام للأحاسيس مثل الجوع والطاقة والرغبة الشديدة كل هذه العوامل تعطيك فكرة باهتة حول ما إذا ما كانت الهرمونات في حالة توازن.
يمكنك استخدام العلاجات المنزلية الطبيعية والأعشاب لتخفيف الأعراض وللمساعدة على إعادة التوازن الهرموني . ومن المهم أيضا استشارة الطبيب للتشخيص والعلاج المناسب.
اطلب نصيحة طبيبك قبل أخذ أي دواء من الاعشاب أو البدء في نظام الملحق، وخاصة إذا كان لديك حالة تحسس تجاه الهرمونات، مثل الأورام الليفية في الرحم، التهاب بطانة الرحم، وسرطان الثدي، وسرطان الرحم أو سرطان المبيض.

# 10 علاجات منزلية لاختلال التوازن الهرموني :


1.أحماض أوميغا 3 الدهنية :


1081 أحماض أوميغا 3 الدهنية تلعب دورا هاما في إنتاج الهرمونات، وبالتالي فهي مفيدة للغاية في تحقيق التوازن .
فهي مفيدة بشكل خاص للنساء لأنها تساعد على الحد من تقلصات الدورة الشهرية وأعراض انقطاع الطمث. نظرا لوجود مضادات الأكسدة، وخصائص مضادة للالتهابات، و لدهون أوميغا 3 أيضا تأثير عميق على صحتك.
بعض المصادر الجيدة لأحماض أوميغا 3 الدهنية هي السمك الزيتي، بذور الكتان، بذور شيا والجوز وفول الصويا، التوفو، وزيت الزيتون. لذلك، تناول هذه الأطعمة لعلاج الخلل الهرموني بشكل طبيعي.
يمكنك أيضا أن تناول أوميغا 3 كمكمل بعد استشارة الطبيب. الجرعة العامة هي 500 ملغ يوميا.

2. الليبيديم ميينيا :


Fresh maca roots or Peruvian ginseng (lat. Lepidium meyenii) which are popular in Peru for their various health effects (Selective Focus Focus on the maca roots in the front)

عشبة الليبيديم ميينيا يعمل على إراحة الغدد الصماء الامر الذي يعزز إنتاج الهرمون بشكل طبيعي. كما أنه يساعد على عكس الغدة الدرقية، وزيادة الخصوبة ومفيد للرغبة الجنسية.
يعتبر مصدرا جيدا للكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والحديد واليود والفوسفور والزنك والأحماض الدهنية الأساسية والبروتين والألياف والجامدة، وهو جيد لصحتك العامة وتحسين الطاقة والحيوية.
امزج ¼ ملعقة صغيرة من مسحوق الليبيديم ميينيا في كوب من الماء، او عصير،او شاي الاعشاب، حليب.
يشرب يوميا، مع زيادة تدريجية في كمية من الليبيديم ميينيا تصل إلى 1 أو 2 ملعقة شاي على مدى بضعة أسابيع.
استمر بشربه على الأقل لبضعة أشهر.


3. تشاستيبيري :

1036
تشاستيبيري، وتسمى أيضا VITEX، هو منشط هرموني كبير للنساء ويحاكي تأثير مهدئ لهرمون البروجسترون. فهو يحفز الغدة النخامية، وبالتالي ينظم توازن هرمون الاستروجين والبروجسترون.
يعتبر تشاستيبيري ممتاز للحد من متلازمة ما قبل الحيض وعلاج مشاكل الدورة الشهرية الأخرى. كما ينظم التبويض ويعزز الخصوبة. يمكنه من تقليل الاندروجين بشكل طبيعي ويساعد على انخفاض مستويات هرمون تستوستيرون ويحمي من سرطان البروستاتا.
تناول 400-500 ملغ مسحوق ككبسولة يوميا لمدة لا تقل عن بضعة أشهر أو حتى تقتنع بالنتائج. استشر طبيبك للجرعة المناسبة.
ملاحظة: تشاستيبيري قد يزيد من تدفق الحيض عند بعض النساء. لا تأخذي هذه العشبة أثناء الحمل، أو عند تناول الأدوية المتعلقة بالدوبامين أو استبدال الهرمون.

4. فيتامين (د) :


49
 فيتامين (د) يؤثر على الغدة النخامية، والتي تنتج مجموعة من الهرمونات. ويمكن أن تساعد في تخفيف الأعراض المصاحبة لانخفاض مستوى هرمون الاستروجين. كما أنه يؤثر على وزنك، والشهية. ونقص هذا الفيتامين يمكن أن يؤدي إلى نقص غير طبيعي من هرمون الغدة الدرقية.
التعرض بضع دقائق قليلة لأشعة الشمس يوميا يمكن أن يكون عونا كبيرا للجسم لصنع فيتامين (د) للحفاظ على الهرمونات.
يمكنك أيضا تناول الأطعمة مثل الأسماك الغنية بالزيوت، زيت كبد سمك القد والحليب والبيض فهي غنية بفيتامين D.
وثمة خيار آخر هو أن تأخذ فيتامين (د). للجرعة المناسبة، استشر طبيبك.


5. التمارين :


1083 الانخراط في النشاط البدني هو وسيلة رائعة لتحقيق التوازن بين الهرمونات لأنها تؤثر على إنتاج الهرمون. كما أنه يقلل من مستويات الكورتيزول. الكورتيزول هو هرمون الإجهاد الذي يمنع من انتاج الاستروجين وهو ضار على صحتك العامة.
ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يؤدي لانتاج المواد الكيميائية في الدماغ التي تحسن المزاج. وهذا مفيد في كثير من الأحيان حيث ان الاختلالات الهرمونية تقلب المزاج ، وكما انه يساعد أيضا على الحفاظ على الوزن صحي. تجنب التدريبات لمدة أطول من 40 دقيقة على الرغم من أنها قد تزيد من مستويات هرمون الكورتيزول .
السباحة، والمشي، والركض أو القيام بتمارين خفيفة أخرى لمدة 20 إلى 30 دقيقة يوميا أو على الأقل بضعة مرات في الأسبوع.
يمكنك أيضا محاولة اليوغا وتمارين الاسترخاء لتنشيط وظائف الهرمونات والحد من التوتر.


6. زيت جوز الهند :


Fresh coconut oil in glassware on color wooden table and grid tray background

زيت جوز الهند هو علاج آخر منزلي طبيعي فعال لتحقيق التوازن بين الهرمونات. فهو مفيد بشكل خاص لأولئك الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية كما ان الأحماض الدهنية لها سلسلة متوسطة تعزز أداء الغدة الدرقية بشكل صحي.
زيت جوز الهند يساعد أيضا على استقرار مستويات السكر في الدم، وزيادة المناعة، وتسريع عملية التمثيل الغذائي, وتعزيز فقدان الوزن. وعلى عكس الاعتقاد الشائع، فهي ليست ضارة للقلب. في الواقع، فهي تحمي من أمراض القلب.
تناول 2-3 ملعقة طعام من زيت جوز الهند يوميا لما لا يقل عن بضعة أشهر. ويمكن استخدامه بشكل جيد في الطبخ كما أنه لا ينتج مواد كيميائية.

7. الحلبة :


1085
 بذور الحلبة تحتوي على الاستروجين النباتي الذي يسمى ديوسجينين التي يعتقد أن له تأثير على هرمون الإستروجين. كثيرا ما يوصي المعالجون بالاعشاب بهذه العشبة لزيادة الرضاعة وتكبير الثدي بشكل طبيعي.
كما أنه يساعد على تحسين استقلاب الجلوكوز، مما ثبت انه مفيد لمرضى السكري لخفض نسبة السكر في الدم الاضطرابات في عملية أيض الجلوكوز المرتبط بالسمنة.
ضع 1 ملعقة صغيرة من بذور الحلبة في كوب من الماء الساخن لمدة 15 دقيقة. يصفى ويشرب 2 أو 3 مرات في اليوم. يمكنك أيضا إضافة بعض من العسل وعصير الليمون للنكهة.
وثمة خيار آخر هو أن تتناول هذه العشبة كمكمل. للجرعة المناسبة، استشر طبيبك.
إذا لم تناسبك الحلبة ، يمكنك استبادلها بالشمر فهو يقوم بنفس العمل.


8. الريحان المقدس :


1086
 الريحان المقدس هو علاج ممتاز آخر لتحقيق التوازن بين الهرمونات كما أنه يعمل بمثابة عامل استرخاء الطبيعي. فهو يساعد على خفض واستقرار مستويات الكورتيزول. فمستويات عالية من هرمون الكورتيزول تؤثر سلبا على الغدة الدرقية والمبيض والبنكرياس. بالاضافة الى ذلك، فالريحان المقدس يحسن الوضوح الذهني ويرفع المزاج.
تناول عدد قليل من الريحان المقدس بشكل يومي ما لا يقل عن بضعة أشهر.
يمكنك أيضا شرب شاي ريحان ,اغلي بضعة أوراق من الريحان المقدس في كوب من الماء لبضع دقائق. وشربه يوميا، حوالي 3 أكواب.
وثمة خيار آخر هو أن تتناول هذه العشبة على شكل مكمل، 250-500 ملغ يوميا. استشر طبيبك أولا.


9. الجينسنغ الآسيوي :


1087
 الجينسنغ الآسيوي (باناكس الجينسنغ)، المعروف أيضا باسم الجينسنغ الأحمر الكوري، يساعد على تنظيم الغدة الكظرية التي تنتج هرمونات التوتر. أنه بمثابة عامل استرخاء للحفاظ على التوازن الهرموني السليم في الجسم.
تشير الدراسات إلى أن هذه العشبة قد تكون مفيدة في تخفيف بعض أعراض سن اليأس أيضا. ويمكن أن تساعد على زيادة إنتاج الحيوانات المنوية والحركة.
ينبغي أن تؤخذ هذه العشبة على مراحل. لذا، تناول 200-400 ملغ من مستخلص نبات الجنسنغ الآسيوية (تاكد من احتوائه على مالا يقل عن 4 في المئة ginsenosides) يوميا لمدة 2 إلى 3 أسابيع، خذ استراحة لمدة 3 أسابيع واستأنف مرة أخرى. استمر لمدة تصل إلى 3 أشهر.
ملاحظة: هذه العشبة قد تتفاعل مع بعض الأدوية، وتزيد من آثار المنشطات وتخفض نسبة السكر في الدم. استشر الطبيب قبل تناولها.


10. اشواغاندا :


1003
اشواغاندا (عبعب منوم) هو عشب الايورفيدا الشعبية التي تساعد على زيادة الطاقة وتقليل التوتر والإجهاد.
أيضا، فإنه يساعد على استعادة التوازن في الجسم الهرموني لأنها بمثابة عامل استرخاء ويقلل من الكورتيزول. لأنه يزيد من إنتاج DHEA (ديهيدرو)، هرمون التستوستيرون وهرمون الذكورة. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يساعد على تحسين وظائف الغدة الدرقية.
تناول 300 ملغ من اشواغاندا مرتين يوميا لمدة بضعة أشهر. ولاكن استشر طبيبك أولا.


# نصائح إضافية :

  • تناول الدهون الصحية الموجودة في الأفوكادو والزبدة الخام.
  • اختار الأطعمة العضوية على غير العضوية.
  • التي تشمل الألياف والأطعمة الغنية بمواد مغذية مثل الملفوف، واللفت، والقرنبيط في نظامك الغذائي. المغذيات النباتية تعزز القدرة على إزالة السموم من الكبد، وبالتالي طرد السموم من الجسم.
  • في أعراض سن اليأس، تناول منتجات الصويا المخمرة. فول الصويا، الا انها ليست جيدة لأولئك الذين يعانون من الغدة الدرقية.
  • تجنب الكربوهيدرات المكررة في نظامك الغذائي عن طريق تجنب الأطعمة المصنعة والمعلبة.
  • الحد من تناول الكافيين لأنه يزيد من مستويات الكورتيزول الذي يبطئ وظيفة الغدة الدرقية.
  • تجنب الإجهاد والحصول على النوم السليم.
  • ابتعد من الهرمونات الاصطناعية، مثل حبوب منع الحمل.
  • الحد من التعرض للسموم البيئية، وذلك عن طريق الحد من استخدام البلاستيك.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *